«الإمارات للطاقة النووية» تجدّد التفاهم مع «تينيكس» الروسية

أعلنت مؤسسة الإمارات للطاقة النووية، أمس، عن تجديد مذكرة التفاهم المبرمة مع شركة «تينيكس»، بهدف استكشاف فرص التعاون المستقبلي في مجال إدارة دورة الوقود النووي، حيث تُعد «تينيكس»، التابعة لمؤسسة الطاقة النووية الروسية الحكومية «روساتوم»، شركة مساهمة ورائدة عالمياً في مجال توريد منتجات اليورانيوم، وتحظى بخبرة واسعة تمتد لنحو ستة عقود في مجال توفير حلول مبتكرة لإدارة دورة الوقود النووي.

وأفادت المؤسسة بأنه تم التوقيع على تجديد مذكرة التفاهم خلال فعاليات مؤتمر الطاقة العالمي، من قبل الرئيس التنفيذي لمؤسسة الإمارات للطاقة النووية، المهندس محمد إبراهيم الحمادي، ورئيس مجلس إدارة شركة«تينيكس»، وبولغورودنيك سيرجي.

وذكرت المؤسسة أن تجديد المذكرة يشكّل امتداداً لمذكرة التفاهم المبرمة بين مؤسسة الإمارات للطاقة النووية وشركة «تينيكس» في عام 2017، التي تشكل إطار عمل للتعاون المستقبلي في مجال الحلول المبتكرة لإدارة دورة الوقود النووي، بما في ذلك إدارة النفايات المشعّة والتخلص منها.

وقال الحمادي: «يسرنا في المؤسسة تجديد مذكرة التفاهم مع شركة (تينيكس)، في إطار مساعينا الرامية لتطوير البرنامج النووي السلمي الإماراتي، بما يتماشى مع أعلى معايير الجودة والسلامة العالمية، ولاسيما أن (تينيكس) تحظى بسجل حافل وعقود طويلة من الخبرة في مجال إدارة دورة الوقود النووي، ونحن نتطلع قدماً لمواصلة استكشاف فرص التعاون المشترك في ما بيننا على مدى الأشهر والأعوام المقبلة».

طباعة