تعرف الى أبرز 10حقائق عن محطات براكة للطاقة النووية السلمية

تقع محطة براكة للطاقة النووية في  منطقة الظفرة في إمارة أبوظبي وتطل على الخليج العربي وتبعد نحو 53 كيلو متر إلى الجنوب الغربي من مدينة الرويس .

ويعد مشروع براكة للطاقة النووية أحد أهم إنجازات دولة الإمارات  خلال العشر سنوات الماضية وهنا أبرز 10 حقائق عنه

-60 عاما أو أكثر الفترة الزمنية التي تنتج خلالها محطات براكة للطاقة النووية طاقة كهربائية موثوقة وصديقة للبيئة.

-25% من احتياجات دولة الإمارات العربية المتحدة من الطاقة الكهربائية ستنتج من الطاقة النووية.

- فور تشغيل محطات براكة الأربع ستحد من انبعاث 21 مليون طن من غاز ثاني أكسيد الكربون سنوياً.

-أكثر من 1500 وظيفة تتطلب كفاءات عالية سيوفرها مشروع براكة للمواطنين، بينما تبلغ نسبة التوطين 60%

-أكثر من 500 منحة دراسية وفرتها مؤسسة الإمارات للطاقة النووية وشركة نواة للطاقة في أعرق المؤسسات الأكاديمية من خلال برنامج "رواد الطاقة"

-أكثر من 20% نسبة النساء الموظفات في مؤسسة الإمارات للطاقة النووية والشركات التابعة لها، بينهن أول إماراتيتين حصلتا على ترخيص تشغيل المفاعلات النووية ضمن أول 22 إماراتياً حصلوا على ترخيص الهيئة الاتحادية للرقابة النووية كمديري تشغيل ومشغلي مفاعلات نووية

-35 منتدى مجتمعيا عقدنها مؤسسة الإمارات للطاقة النووية منذ 2010 وحضرها أكثر من 8 آلاف شخص.

-أكثر من 2.5 مليون متر مربع من الخرسانة لإنجاز المشروع.

-أكثر من 279 ألف طن من حديد التسليح لإنجاز المشروع.

-11,301  كيلومتر طول الكابلات المستخدمة في مشروع براكة للطاقة النووية

طباعة