مشروعات مستقبلية للطاقة المتجددة في دبي بقيمة 86 مليار درهم

سعيد الطاير: «دبي نجحت في استقطاب أفضل الأسعار العالمية لمشروعاتها في الطاقة النظيفة».

كشف العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي (ديوا)، سعيد الطاير، أن استراتيجية حكومة دبي، الرامية إلى تحقيق نسبة 75% من الطاقة النظيفة بحلول عام 2050 تسير وفق المخطط له.

وأضاف في تصريحات صحافية، أمس، على هامش مؤتمر الطاقة العالمي، أن تنفيذ تلك الاستراتيجية يعني استمرارية المشروعات، إذ توجد حالياً مشروعات قائمة بأكثر من 40 مليار درهم، فيما المشروعات المستقبلية تقارب قيمتها 86 مليار درهم في مجال الطاقة المتجددة.

وذكر الطاير أن دبي نجحت من خلال «ديوا» في استقطاب أفضل الأسعار العالمية لمشروعاتها في الطاقة النظيفة، حيث تجري حالياً المفاضلة بين العروض المقدمة لمناقصة بسعة 950 ميغاواط، متوقعاً الإعلان عن النتيجة بداية عام 2020.

ولفت إلى أن دبي بدأت بالطاقة الشمسية في ظل أسعار عالية بأكثر من 50 فلساً للوحدة، لكنه أكد أن الإمارة استطاعت حالياً الحصول على أفضل سعر عالمي بقيمة 2.6 فلس لكل كيلوواط، حيث إن هذا أقل سعر عالمي إضافة إلى وجود أكبر مشروع تخزيني.

كما أكد أن «ديوا» نجحت في تخفيض الانبعاثات الكربونية بنسبة 19% العام الجاري، لتسبق بذلك المخطط له، إضافة إلى إعادة تأهيل أكثر من 2600 مبنى، في حين تم فصل محطات المياه عن محطات الكهرباء، مشيراً إلى أن الكفاءة التشغيلية للطاقة في دبي تعد الأولى عالمياً بشهادة المؤسسات الدولية.

طباعة