تستثمر في تطوير البنية التحتية لشحن المركبات الكهربائية بالمملكة المتحدة

«مصدر»: مناقصتان لمشروعين جديدين للطاقة الشمسية

محطات شحن المركبات الجديدة ستسهم في تقليل مدة الشحن إلى 20 دقيقة مقارنة بالتقنيات المستخدمة حالياً. من المصدر

قال الرئيس التنفيذي لشركة أبوظبي لطاقة المستقبل (مصدر)، محمد جميل الرمحي، إن «جميع مشروعات الطاقة في الإمارات تتماشى مع استراتيجية الدولة، الرامية إلى الوصول إلى مزيج من الطاقة بنسبة 50% للطاقة النظيفة بحلول 2050». وأضاف الرمحي، على هامش مؤتمر الطاقة العالمي في أبوظبي، أمس، أن «هناك عدداً من المشروعات تحت الدراسة والتطوير لكن الأقرب حالياً وجود مناقصات محلية قائمة للطاقة الشمسية، منها مشروع كبير في دبي بسعة 900 ميغاواط سولار، وآخر في أبوظبي بسعة اثنين غيغاواط سولار»، مشيراً إلى أنه من «المتوقع ترسية تلك المناقصات والإعلان عن الفائزين بها نهاية العام الجاري، أو بداية عام 2020». وأوضح أن «(مصدر) تقدم لمناقصة دبي، بالتعاون مع شركائها، بينما في أبوظبي ستقوم بتمثيل أسهم الحكومة في المشروع من خلال اتفاقيتها مع شركة الإمارات للكهرباء والماء». وأكد الرمحي أن «مؤتمر الطاقة العالمي، وغيره من الفعاليات الكبرى التي تشهدها دولة الإمارات، مثل معرض «أديبيك»، و«أسبوع أبوظبي للاستدامة»، تسهم جميعها في تأصيل مكانة الدولة وأبوظبي كعاصمة للطاقة في المنطقة. من جهة أخرى، أعلنت «مصدر» عن إسهامها في صندوق للاستثمار في تطوير البنية التحتية لشحن المركبات الكهربائية، أطلقته وزارة الخزانة البريطانية، وتبلغ قيمته الإجمالية 400 مليون جنيه إسترليني، في إطار خطط المملكة المتحدة لاستثمار أكثر من نصف مليار جنيه إسترليني في تطوير التقنيات الخضراء.

ووفقاً لبيان صدر أمس، ستقدم شركة «مصدر» والحكومة البريطانية الدفعة الأولى من الصندوق، البالغة قيمتها 70 مليون جنيه إسترليني، وسيتم تخصيصها لإنشاء 3000 محطة شحن للمركبات الكهربائية، حيث ستسهم هذه الخطوة في مضاعفة أعداد المحطات لتصل إلى 5000 محطة على مستوى المملكة المتحدة بحلول عام 2024. وتتولى إدارة الصندوق شركة «زوك كابيتال»، التي يقع مقرها الرئيس بالعاصمة البريطانية لندن.

وستسهم محطات شحن المركبات الجديدة في تقليل مدة الشحن إلى 20 دقيقة فقط، مقارنة بالتقنيات المستخدمة حالياً، حيث تستغرق مدة الشحن 40 دقيقة، إذ من شأن هذه الخطوة أن تجعل استخدام المركبات الكهربائية أكثر سهولة في جميع أنحاء المملكة المتحدة.

الكشف عن الفائزين بمسابقة «لاجي»

أعلنت مبادرة «لاند آرت جنرايتر» (لاجي)، وشركة «مصدر»، أمس، خلال مؤتمر الطاقة العالمي، عن التصميمين الفائزين في دورة 2019 من مسابقة «لاجي» العالمية.

وحاز مشروع «ستارليت ستراتوس» للفنان شانغي بارك، المقيم في نيويورك المركز الأول، حيث يعتبر المشروع مثالاً على الطرق الحديثة المستخدمة في تصميم المدن، وذلك من خلال استخدام مجموعة متنوعة من ألواح الطاقة الشمسية، التي تغيّر مظهرها طوال اليوم وتتحول إلى أجرام سماوية متوهجة في الليل.

وجاء مشروع «صن فلاور» من تصميم ريكاردو سولار ليزاما وفيكتوريا كوفاليفا وأرماندو سولار في المركز الثاني، وهو عبارة عن هيكل على شكل وردة لها بتلات، مثبتة عليها ألواح للطاقة الشمسية.

طباعة