«إياتا»: 1.6% نمواً في حركة المسافرين بالشرق الأوسط خلال يوليو 2019

جميع المناطق العالمية شهدت نمواً في حركة المسافرين. غيتي

أعلن الاتحاد الدولي للنقل الجوي (إياتا) عن نتائج حركة المسافرين الدوليين لشهر يوليو 2019، التي شهدت تباطؤاً في وتيرة نمو الطلب العالمي على الرحلات الجوية، على الرغم من ارتفاع إجمالي الطلب (الذي يُقدر بحسب إيرادات الركاب لكل كيلومتر) بنسبة 3.6%، مقارنة بالفترة ذاتها من عام 2018، ليسجل بذلك تراجعاً عن نسبة النمو السنوية المسجلة في يونيو، التي بلغت 5.1%.

وأظهر تقرير لـ«إياتا» أن شركات الطيران في منطقة الشرق الأوسط شهدت خلال يوليو 2019 زيادة في معدل حركة المسافرين بنسبة 1.6%، لكنه شكل انخفاضاً كبيراً، مقارنة بمعدل النمو المسجل في يونيو الذي سبقه، بعد انتهاء شهر رمضان الذي بلغ 8.3%.

وأوضح تقرير «إياتا» أن ضعف النشاط التجاري العالمي، وأسعار النفط المتقلبة، والتوترات الجيوسياسية المتزايدة في المنطقة، من أهم العوامل السلبية التي أثرت في أداء القطاع في المنطقة.

وشهدت جميع المناطق العالمية نمواً في حركة المسافرين مسجلة نمواً بنسبة 3.2% في السعة الشهرية (التي تُقدر بعدد المقاعد المتاحة لكل كيلومتر)، كما ارتفع عامل الحمولة بواقع 0.3 نقطة مئوية ليصل إلى 85.7%.

وقال المدير العام والرئيس التنفيذي للاتحاد الدولي للنقل الجوي، ألكساندر دو جونياك، إن أداء يوليو سجل بداية متواضعة لموسم ذروة الطلب من قبل الركاب، ويأتي ذلك نتيجة للتعرفة، والحروب التجارية، والشكوك حول مسألة خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، التي أسهمت في إضعاف الطلب، مقارنة بما شهدناه في عام 2018.

طباعة