«مِراس» تتحمّل فارق رواتب المواطنين

    «دي إكس بي»: إعادة هيكلة الرواتب مرحلية.. وشملت الجميع

    «دي إكس بي» شركة متخصصة في قطاع التسلية والترفيه. أرشيفية

    كشفت شركة «دي إكس بي إنترتينمينتس» المتخصصة في قطاع التسلية والترفيه، المدرجة في سوق دبي المالي، أن إعادة الهيكلة لجدول الرواتب لموظفي الشركة هي إجراء مرحلي ووقتي، بهدف ضبط النفقات التشغيلية للشركة.

    وأكدت لـ«الإمارات اليوم»، أن قرار خفض الرواتب شمل جميع موظفي الشركة من دون استثناء، وبنسب راوحت بين 15 و40% شملت الرواتب والحوافز والمزايا الممنوحة.

    بدوره، قال مسؤول في «مجموعة مِراس القابضة»، وهي شريك في الشركة، إنها قررت تحمل فارق تكاليف خفض الرواتب والمزايا للمواطنين في الشركة، انطلاقاً من دعمها للتوطين.

    إعادة هيكلة الرواتب

    وتفصيلاً، كشف مصدر مسؤول في شركة «دي إكس بي إنترتينمينتس» المتخصصة في قطاع التسلية والترفيه، المساهمة العامة والمدرجة في سوق دبي المالي، أن إعادة الهيكلة لجدول الرواتب لموظفي الشركة هي إجراء مرحلي ووقتي يخضع لعامل مراجعة التكاليف من قبل الشركة، لتحقيق المزيد من الكفاءة التشغيلية.

    وأوضح أن الشركة كانت تعطي في الفترات الماضية حوافز ومزايا لموظفيها، لكن التحديات التي تواجه الشركة في الفترة الحالية حالت دون ذلك، ووصل الأمر إلى ضرورة وضع خطة حتى تستمر الشركة في عملها، وتحافظ على كوادرها، مطالباً العاملين بتحمل هذه المرحلة للمحافظة على الاستمرارية في السوق.

    وشدد المصدر على أن من حق الشركة في حال تحقيق خسائر، أن تنظر في ضبط نفقاتها التشغيلية، متوقعاً تحسن الوضع خلال الفترة المقبلة، بالتزامن مع ضبط النفقات التشغيلية، وهو ما يمكن معه تحسن الرواتب لموظفي الشركة مستقبلاً.

    وضع المواطنين

    وأكد المصدر أنه في ما يتعلق بالمواطنين العاملين في الشركة، فقد تم الاجتماع بهم من قبل الرئيس التنفيذي حرصاً على الشفافية، ولضمان الرد على استفساراتهم، وذلك لأهمية الاحتفاظ بالكادر المواطن بالنسبة للشركة، مع ضمان وضع مريح لهم، بالتزامن مع هذا التعديل الأخير لسلم الرواتب والحوافز والعلاوات.

    وتابع: «على الرغم من إعادة هيكلة الأمور المالية في الشركة مرات عدة، منذ تسلم الإدارة الحالية لمنصبها في عام 2017، فإنه لم يتم إلغاء أي عقد مواطن».

    وأكد المصدر المسؤول في «دي إكس بي إنترتينمينتس» أن الشركة مستمرة في عملية دعم وتأهيل المواطنين لمواكبة التطورات في القطاع الترفيهي، عن طريق إيفادهم في برامج متخصصة في القطاع الترفيهي بشكل سنوي إلى الولايات المتحدة.

    شمل الجميع

    وأوضح المصدر أن قرار خفض الرواتب شمل جميع موظفي الشركة من دون استثناء، على العكس ما يتم الترويج له، مؤكداً تطبيق سلم الرواتب والعلاوات الجديد على كل الموظفين.

    وذكر أن التعديل الأخير لسلم الرواتب والعلاوات شمل خفضاً على العقود والعلاوات والمزايا لجميع الموظفين، بدءاً من الرئيس التنفيذي وصولاً إلى أقل موظف راتباً.

    وتابع: «من المزايا والبدلات المشمولة بالخفض: التذاكر السنوية المستحقة للعاملين، وبدلات التعليم للأبناء والبدل المتعلق بالاتصالات (الهاتف) بنسب تراوح بين 15 و40%»، مبيناً أنه لم يتم الخفض بنسب متساوية على الجميع، إنما تم بحسب طبيعة عمل كل موظف.

    وأكد المصدر أن التعديل الأخير لنظام الرواتب، تم إعادة جدولته بطريقة تتناسب مع الرواتب الموجودة في قطاع الترفيه والضيافة، وتتماشى مع خفض الكلفة التشغيلية، الذي تتبناه الإدارة كشركة مدرجة في السوق المالي المحلي تهدف إلى تحقيق الربح مستقبلاً، لافتاً إلى أنه على الرغم من ذلك، فإن رواتب الموظفين في الشركة بعد التعديل تزيد بنسبة 20%؜ أعلى من السوق المحلية.

    في السياق نفسه، أكد مسؤول في «مجموعة مِراس القابضة»، وهي شريك في الشركة، أنها قررت تحمّل فارق تكاليف خفض الرواتب والمزايا للمواطنين في الشركة، انطلاقاً من دعمها للتوطين.

    طباعة