بعد أن سجل الذهب أسعاراً غير مسبوقة منذ 6 أعوام

تجار: ارتفاعات الذهب تدعم الإقبال على بيع المشغولات المستعملة

تعاملات حذرة مع السبائك والعملات. تصوير: أحمد عرديتي

قال مسؤولو محال لتجارة الذهب والمجوهرات، إن الأسواق شهدت أخيراً إقبالاً كبيراً من قبل متعاملين على بيع مشغولاتهم الذهبية المستعملة، للاستفادة من الارتفاعات السعرية للذهب، لافتين إلى تعاملات حذرة في قطاع السبائك والعملات الذهبية، مدفوعة بترقب ارتفاع جديد في أسعار الذهب خلال الفترة المقبلة.

أسعار الذهب

وسجلت أسعار الذهب أول من أمس، ارتفاعات راوحت قيمتها بين 75 فلساً ودرهم للغرام من مختلف العيارات، مقارنة بأسعارها نهاية الأسبوع السابق، وذلك بحسب الأسعار المعلنة في أسواق دبي والشارقة.

وبلغ سعر غرام الذهب من عيار 24 قيراطاً 187 درهماً بارتفاع قيمته درهم، مقارنة بسعره في نهاية الأسبوع السابق، في ما سجل سعر غرام الذهب من عيار 22 قيراطاً 175.5 درهماً بزيادة قدرها 75 فلساً. ووصل سعر الغرام من عيار 21 قيراطاً إلى 167.5 درهماً بارتفاع بلغ 75 فلساً، كما وصل سعر غرام الذهب من عيار 18 قيراطاً إلى 143.5 درهماً بزيادة 75 فلساً.

ذهب مستعمل

بدوره، كشف مدير محل «جوهرة بغداد لتجارة الذهب»، انتصار ورد، عن إقبال كبير من متعاملين حالياً، على بيع مشغولات ذهبية مستعملة للمتاجر، للاستفادة من الأسعار المرتفعة للذهب حالياً، والتي سجلت معدلات غير مسبوقة تُعد الأعلى منذ ستة أعوام.

من جانبه، قال مدير محل «ريكيش للمجوهرات»، ريكيش داهناك، إن معظم المتعاملين في الأسواق حالياً يفضلون إعادة بيع مشغولاتهم المستعملة للمتاجر، للاستفادة من الزيادات الكبيرة في أسعار الذهب أخيراً، التي تُعد الأعلى منذ ما يزيد على ستة أعوام.

وأضاف أن بعض المتعاملين يبيع الموديلات القديمة حالياً، وينتظر حتى تسجيل انخفاضات سعرية جديدة محفزة لشراء موديلات حديثة، في ما يتجه متعاملون آخرون للبيع، بهدف الحصول على سيولة مالية مناسبة.

واتفق مدير محل «ريجي للمجوهرات»، ما نجيش باليكرا، في أن النشاط الأبرز في الأسواق حالياً يتركز في إقبال عدد كبير من المتعاملين لبيع ما بحوزتهم من مشغولات ذهبية مستعملة، للاستفادة من مواصلة الذهب لارتفاعاته أخيراً، والحصول على سيولة مالية بعد العودة من العطلات الصيفية.

ولفت إلى وجود تعاملات حذرة من قبل المتعاملين في قطاع السبائك والعملات، وذلك مع ترقب معظمهم لارتفاعات سعرية جديدة خلال الفترة المقبلة.

في السياق نفسه، قال مدير المبيعات في محل «مجوهرات الأيام»، جاليش صقر، إن هناك مظاهر بطء وطلب طفيف للغاية على شراء المشغولات الذهبية الجديدة حالياً، تأثراً بالارتفاعات الكبيرة لأسعار الذهب، فيما تركز معظم الإقبال على بيع المشغولات الذهبية المستعملة.

الذهب يقفز 18% منذ بداية 2019

ظلت أسعار الذهب عالمياً تتعرض لضغوط أمس، في الوقت الذي شجعت فيه بيانات أميركية قوية، المستثمرين على العودة إلى الأصول العالية المخاطر، ما أضر بالطلب على المعدن الأصفر الذي يُعتبر ملاذاً آمناً، ودفع البلاتين أيضاً للانخفاض 3%.

وتراجع الذهب في المعاملات الفورية أمس، 0.6% إلى 1509.41 دولارات للأوقية (الأونصة)، بعد أن هبط سابقاً 1% إلى 1504.30 دولارات، وهو أدنى مستوى منذ 23 أغسطس. كما هبط الذهب في العقود الأميركية الآجلة 0.5% إلى 1517.9 دولاراً للأوقية.

وتراجعت أسعار الذهب أول من أمس الخميس 2%، بعد بيانات إيجابية للتوظيف في القطاع الخاص ومن قطاع الخدمات الأميركي. وتدفع تلك الانخفاضات الذهب إلى مسار تكبد خسائر للأسبوع الثاني على التوالي.

وقفز الذهب نحو 18% منذ بداية العام الجاري، إذ أوقدت الحرب التجارية مخاوف من تباطؤ الاقتصاد العالمي، وشجعت بنوكاً مركزية كبيرة في أنحاء العالم على خفض أسعار الفائدة.

وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، فقد انخفضت الفضة 1.4% إلى 18.37 دولاراً للأوقية، بعد أن تراجعت 4.8% في الجلسة السابقة. وتظل الفضة متجهة صوب اختتام الأسبوع على ارتفاع.

وهبط البلاديوم 0.7% إلى 1548.94 دولاراً، ليتراجع بعد أن ارتفع على مدى ثلاث جلسات على التوالي.

في غضون ذلك، نزل البلاتين 3% إلى 928.25 دولاراً للأوقية.

طباعة