يتوافق مع أحدث معايير السلامة

«إينوك» تطلق أسطولاً جديداً من شاحنات توزيع الوقود

أسطول الشاحنات الجديد تم تزويده بالتقنيات الحديثة. من المصدر

أطلقت مجموعة «إينوك» أسطولاً جديداً من شاحنات توزيع الوقود المتوافقة مع أحدث المعايير الدولية للبيئة والصحة والسلامة، في خطوة تأتي تأكيداً على التزام المجموعة بأعلى معايير البيئة والصحة والسلامة.

وأفادت المجموعة، في بيان أمس، بأنه تم تزويد الأسطول الجديد بأحدث التقنيات، مشيرة إلى اعتماده وفقاً لمعيار الاتفاقية الأوروبية في ما يتعلق «بالنقل الدولي للبضائع الخطرة على الطرق» (ADR)، إضافةً إلى عدد من التقنيات المصممة لضمان القيادة الآمنة، والتخفيف من إرهاق السائق، وتعزيز كفاءة استهلاك الوقود، وضمان توازن المركبة والوقاية من الحوادث.

وأوضحت أن هياكل الخزانات صممت من الألمنيوم بشكل يسهم في تعزيز الكفاءة التشغيلية للأسطول بنسبة 65%، لترتفع بذلك من 2.3 كم/‏‏لتر إلى 3.4 كم/‏‏لتر، فضلاً عن أن استخدام الألمنيوم خفيف الوزن من شأنه تخفيف الضغط عن محرك الشاحنة، وبالتالي تقليص تكاليف الصيانة بواقع 22%.

وأضافت أن الأسطول الجديد يسهم في الحد من أخطاء السائقين، كون الشاحنات مزودة بنظام ثبات إلكتروني، يمثل مفهوماً جديداً في قطاع صناعة السيارات، لمنع انقلاب الشاحنة والحفاظ على توازنها، إذ يعمل النظام على مراقبة حركة تمايل الشاحنة، ويقوم بضخ الهواء إلى وسادات الهواء على الجانب المقابل لجهة الميلان وبالتالي تعزيز توازن المركبة.

وأشارت «إينوك» إلى أن الشاحنات تأتي مزودة أيضاً بآليات تتبع لمراقبة سلوك السائق، مثل العوامل المسببة للإلهاء والنعاس واستخدام الهاتف المتحرك أثناء القيادة.

وقال الرئيس التنفيذي لمجموعة «إينوك»، سيف حميد الفلاسي، إن «أسطول الشاحنات الجديد يأتي تأكيداً على التزامنا بالإرشادات التوجيهية الصارمة على صعيد الاستدامة والسلامة».

وأضاف: «انطلاقاً من دورنا الرائد في قطاع توزيع الوقود في دولة الإمارات، وعبر تسخيرنا للابتكار والتقنيات والرقمنة، نجحنا في إرساء أرقى المعايير المتعلقة بالبيئة والصحة والسلامة لمصلحة جميع عملائنا ومستهلكي منتجاتنا».

طباعة