تعمل في قلب الأسواق والمراكز الحيوية لدعم المشروعات الناشئة الجديدة

محمد بن راشد يطلق أكبر حاضنة تجارية مفتوحة للشباب

صورة

أطلق صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، بحضور سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، مبادرة «محطة الشباب» إحدى مبادرات المؤسسة الاتحادية للشباب، التي ستكون بمثابة أكبر حاضنة تجارية مفتوحة موزعة على المراكز التجارية والأسواق والمطارات، والمرافق الثقافية والسياحية في الدولة، فضلاً عن توفير مساحات مجانية مجهزة بالخدمات والأدوات الأساسية لدعم إطلاق المشروعات الناشئة الجديدة في أفضل المواقع الحيوية، لمساعدة الشباب على بدء مشروعاتهم الخاصة. وحضر إطلاق المبادرة سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة، ووزير شؤون مجلس الوزراء والمستقبل، محمد عبدالله القرقاوي، ووزيرة دولة لشؤون الشباب، شما المزروعي.

هدف المبادرة

وتهدف المبادرة إلى دعم رواد الأعمال الشباب ومشروعاتهم التجارية الناشئة، في ظل التنافسية العالية للأسواق، مع اتخاذ حكومة دولة الإمارات قراراً لاحتضان ودعم المشروعات الناشئة والتسريع من وتيرة نموها، من خلال توفير مساحات في أهم الأسواق بالدولة، تماشياً مع التوجه العالمي نحو توفير حاضنات ومسرعات لتمكين رواد الأعمال من النجاح والاستمرار، وتعزيز سهولة بدء المشروعات الجديدة.

وستربط «محطة الشباب»، بالتعاون مع مجموعة من الشركاء الاستراتيجيين على مستوى الدولة، بين المشروعات التجارية الشابة والعملاء بشكل مباشر، ليمنحهم فرصة لتقييم منتجاتها وأداء شركاتها. وستعمل هذه الحاضنة في قلب الأسواق والمراكز الحيوية، وتوفر فرصة للمشروعات الشابة للدخول إلى حلبة المنافسة إلى جانب العلامات التجارية العالمية، والسماح للقائمين عليها باكتساب مهارات ريادية عبر تجارب عملية، من خلال تحمّل المبادرة لكلفة استئجار المساحات، وبالتالي تقليل المخاطر والتحديات التي تواجه رواد الأعمال الشباب، وتعطيهم فرصة أكبر لتركيز جهودهم للاستثمار بنقاط القوة في منتجاتهم وخدماتهم، وتعزيز تنافسيتها وتحسين أداء شركاتهم وتطويرها، من دون تحمل أعباء أو مخاطر مالية.

فرصة

وستتيح كل محطة من محطات الشباب الفرصة لإطلاق المشروعات الجديدة، خلال فترة زمنية تمتد لستة أشهر قابلة للتجديد، في مختلف مناطق الدولة، وذلك في المساحات الأكثر حيوية لنجاح الأعمال، حيث ستوفر المؤسسة الاتحادية للشباب، بالتعاون مع شركائها في كل من «ياس مول»، ومطار دبي الدولي، و«دبي مول»، و«سيتي ووك»، و«السيف»، و«لاست إكزت القدرة»، و«لاست إكزت ماد إكس» في شارع الشيخ زايد، ومكتبة الصفا للفنون والتصميم، ومتحف الاتحاد، و«سيتي سنتر مردف»، وقلب الشارقة، وحديقة العلم بعجمان، و«مول أم القيوين»، و«منار مول»، و«الحمرا مول»، و«سيتي سنتر الفجيرة»، وفي جميع مراكز الشباب بالدولة.

شراكات استراتيجية

وكانت المؤسسة الاتحادية للشباب أبرمت شراكات استراتيجية لتخصيص هذه المساحات، بالتعاون مع مؤسسة الدار العقارية، ومطار دبي، وهيئة دبي للثقافة والفنون، وشركة إعمار العقارية، و«ميراس ريتيل»، و«مراس لاست إكزت»، ومؤسسة ماجد الفطيم، ومؤسسة شروق للتنمية والاستثمار، ودائرة البلدية والتخطيط في حكومة عجمان، و«مول أم القيوين - لاين للاستثمارات والعقارات»، ومجموعة الحمرا، ومؤسسة نون، ودائرة التنمية الاقتصادية في أبوظبي، واقتصادية دبي، ومؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة، ومؤسسة الشارقة لدعم المشاريع الريادية - روّاد، ودائرة التنمية الاقتصادية برأس الخيمة، وغرفة تجارة وصناعة الفجيرة - مركز دعم المشاريع والمتوسطة، ودائرة التنمية الاقتصادية في عجمان، وهيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية، وبلدية دبي، وبلدية رأس الخيمة، وبلدية الفجيرة.

شروط ومميزات

تشترط المؤسسة الاتحادية للشباب على الشباب، الراغبين في الانضمام إلى المبادرة الجديدة والاستفادة من المحطات الشبابية التي يتم توفيرها، أن يكون صاحب المشروع التجاري من مواطني الدولة، ومن الفئة العمرية بين 18 و35 عاماً، وألا يكون للمشروع أي فروع في الدولة، حيث تُخصص المحطات للمشروعات التجارية الجديدة، كما يشترط أن تكون الفكرة جديدة على أسواق الدولة، وتمت دراستها بشكل سليم، وتم وضع خطط لنجاحها، وذلك بالإضافة إلى أن تكون للمشروع هوية مرئية خاصة به، وأن يتم الانتهاء من إجراءات التسجيل والترخيص مع مختلف الجهات المعنية في الدولة.

وستعمل على توفير مجموعة من المميزات للشباب المشاركين في المبادرة، إضافة إلى تخصيص المساحات مجاناً، إذ سيتم توفير المعدات والخدمات الأساسية مجاناً كذلك، وتقديم التوجيه والإرشاد، فضلاً عن توفير تصميم حديث ومرن يسهّل لرواد الأعمال إضافة هوية تسويقية للمشروعات، كما تتيح المؤسسة إمكانية تمديد فترة الاستفادة من خدمات المحطة بعد دراسة أداء المشروع.

• «محطة الشباب» ستكون موزعة على المراكز التجارية والأسواق والمطارات، والمرافق الثقافية والسياحية.

• المبادرة تعزّز موقف رواد الأعمال في حلبة المنافسة إلى جانب العلامات التجارية العالمية، وتقلل التحديات.

• تخصيص المساحات والمعدات والخدمات الأساسية مجاناً لرواد الأعمال المستفيدين من المبادرة.

طباعة