شركات في دبي تستخدم الذكاء الاصطناعي في إدارة خدماتها اللوجستية

    «مناولة 2019» يستعرض إدارة الروبوتات للمستودعات في دبي

    «آي كيو روبوتيكس» أنجزت مركزاً للخدمات اللوجستية يعتمد بالكامل على الروبوتات. الإمارات اليوم

    انطلقت في مركز دبي التجاري العالمي، أمس، فعاليات معرض «مناولة المواد الشرق الأوسط 2019»، المتخصص في مجال التخزين والخدمات اللوجستية وحلول سلاسل التوريد.

    وشهد المعرض استعراض شركات مشاركة فيه، أتمتة المستودعات، والتحول إلى الأنظمة الذكية باستخدام الروبوتات.

    وكشفت شركتان مشاركتان في المعرض، أنهما أنجزتا اتفاقات مع شركات في دبي، لإدارة أعمال مستودعاتهما عبر «روبوتات»، مؤكدتين وجود إقبال على اعتماد تلك الآليات لمواكبة أنظمة المدن الذكية، وتطوير الأعمال.

    وقال المدير العام لشركة «سويس لوج» لتكنولوجيا المعلومات وأنظمة الأتمتة، آلان قدوم، إن الشركة أنجزت مشروعات أخيراً مع خمس شركات في دبي لإدارة أعمال في مستودعاتها، وتقديم خدمات لوجستية عبر روبوتات ذكية، لافتاً إلى شركة «إكسيوم تيلكوم» التي تعتمد على تسعة روبوتات تدير 12 ألف صندوق في عمليات المناولة بمستودعاتها، إضافة إلى شركة «ماي دبي»، وشركات أخرى في قطاعات تجارية.

    وأضاف لـ«الإمارات اليوم» أن «سويس لوج» رصدت توسعاً في إقبال شركات في الإمارة على اعتماد الروبوتات، والذكاء الاصطناعي لإدارة أعمال مستودعاتها والخدمات اللوجستية، مؤكداً أن دبي تتصدر منطقة الشرق الأوسط في التحول لتلك الأنظمة.

    وأوضح أن التحول إلى استخدام الروبوتات يتيح رفع نسب الدقة في إنجاز الأعمال، ويقلل من الفترات الزمنية للإنجاز، كما يخفض عدد العمالة، ويقلل من عدد الحوادث والإصابات في مكان العمل، ويعيد هيكلة الوظائف.

    وكشف أن دراسة حديثة لـ«مؤسسة ماركت آند ماركت» تظهر أن استثمارات التحول إلى أتمتة المستودعات بمنطقة الشرق الأوسط، والتحول للروبوتات والذكاء الاصطناعي، تقدر خلال العامين الجاري والمقبل، بنحو 145 مليون دولار (نحو 532 مليون درهم)، فيما يتوقع أن تصل إلى 500 مليون دولار (1.84 مليار درهم) بحلول عام 2023، لافتاً إلى أن دولة الإمارات تستحوذ على نسبة 37% منها، مقابل 45% للسعودية.

    من جهته، قال المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة «آي كيو روبوتيكس»، فادي العامودي، إن الشركة أنجزت أخيراً مركزاً للخدمات اللوجستية والمستودعات في دبي، يعتمد بالكامل على الروبوتات وأنظمة الذكاء الاصطناعي.

    وأوضح أن المركز يعتمد على 42 روبوتاً لإنجاز الأعمال اللوجستية من تعبئة وتغليف وتخزين، ما يوفر نسبة 70% من عدد العمالة، ويرفع نسبة دقة إنجاز الأعمال بنسبة تصل إلى 99%.

    وأضاف أن المركز يتعامل مع قطاع التجارة الإلكترونية، وشركات لتجارة الأغذية والأدوية في دبي، كاشفاً أن الشركة تجري اتفاقات مع شركات عدة في دبي لتحويل مستودعاتها، للعمل عبر الروبوتات خلال الفترة المقبلة.

    في السياق نفسه، قال الرئيس التنفيذي لمجموعة «إكسيوم تيليكوم»، فهد البناي، إن المجموعة أنجزت مشروعاً للتحول لأنظمة الروبوتات لإدارة أعمال مستودعاتها في دبي، وذلك في إطار خطط التحول للخدمات الذكية.

    وأكد أن الاعتماد على الروبوتات يقلل الجهد والوقت مقارنة بأنظمة العمل التقليدية، كما يرفع من كفاءة التشغيل، من حيث دقة وجودة إنجاز الأعمال.

    التحول إلى الأتمتة الذكية

    قال الرئيس التنفيذي لشركة «ميسي فرانكفورت الشرق الأوسط»، الجهة المنظمة للمعرض، سيمون ميلور، إن التحول إلى الأتمتة الذكية، والاستعانة بالروبوتات والذكاء الاصطناعي، أحد المظاهر التي بدأت في الانتشار أخيراً في أسواق الدولة والمنطقة، وبما يواكب التوجه للأنظمة الذكية في قطاع المناولة والمستودعات.

    طباعة