122 مليار درهم إسهام «الصناعات التحويلية» في الناتج الإجمالي غير النفطي

الإمارات رسّخت قاعدة قوية للصناعات. أرشيفية

ارتفعت قيمة إسهام قطاع الصناعات التحويلية في الناتج الإجمالي غير النفطي، بالأسعار الثابتة لدولة الإمارات، إلى 122 مليار درهم خلال عام 2018، بزيادة نسبتها 2.5%، مقارنة بـ119.7 مليار درهم في عام 2017.

وجاء قطاع الصناعات التحويلية في مقدمة أكثر القطاعات الاقتصادية التي حافظت على نسب نمو جيدة، خلال السنوات الخمس الماضية، وذلك بحسب ما تظهره الأرقام التي تصدرها الهيئة الاتحادية للتنافسية والإحصاء، بالتنسيق مع الجهات المختصة في الدولة.

وكانت قيمة الناتج الإجمالي للقطاع سجلت نمواً بنسبة 5% خلال عام 2017، مقارنة بـ2016 الذي وصلت فيه نسبة النمو إلى 4.8%، بحسب ما توثقه الإحصاءات.

ويعدّ قطاع الصناعات التحويلية واحداً من أهم القطاعات الداعمة لسياسة تنويع القاعدة الاقتصادية التي تنتهجها الدولة، وأثبت نجاحاً كبيراً خلال الفترة الماضية.

وتعكس الإنجازات التي حققها القطاع، نجاح دولة الإمارات في ترسيخ قاعدة قوية للصناعات، وذلك وفق خطة واضحة المعالم والأهداف، تواكب طموحات الدولة في التحضير لمرحلة ما بعد النفط، وتنسجم مع «رؤية الإمارات 2021».

وكانت دولة الإمارات وفرت خلال السنوات الماضية البنية التحتية اللازمة للقطاع، من خلال بيئة تشريعية جاذبة للاستثمار في الصناعات التحويلية والقطاع الصناعي عموماً، وهو أمر أسهم في جعل الدولة منافساً على المستوى العالمي بالقطاع.

طباعة