وكلاء ضريبيون: مكاتب طباعة غير مرخصة تقدم خدمات ضريبية

طالب وكلاء ضريبيين الهيئة الاتحادية للضرائب، بتشديد الرقابة أو وضع آلية للمكاتب غير المرخصة وغير المعتمدة منها، لاسيما مكاتب الطباعة التي تقدم خدمات ضريبية، مشيرين إلى أن هذه المكاتب تسبب مشاكل لأصحاب الأعمال نظرا لعدم تخصصها.

وقال المنسق العام لملتقى الوكلاء الضريبيين والوكيل الضريبي، محمد حلمي، لـ«الإمارات اليوم»، إن بعض أصحاب الأعمال يلجأون إلى مكاتب طباعة صغيرة لمساعدتهم في عمل الاقرارات الضريبية وتقديمها للهيئة وبعدها تحدث أخطاء تضطرهم للاستعانة بوكيل ضريبي معتمد لمعالجة الأمر.

وذكر حلمي أن الملتقى عقد دورته الرابعة أول من أمس بهدف التواصل بين الوكلاء الضريبين وتبادل الآراء والحلول للمشكلات الضريبية من واقع الممارسة العملية لتعظيم المنافع في مجال عمل الوكيل الضريبي والحرص على ربط الوكلاء مهنيا وسلوكيا وتنظيما والعمل بين الوكلاء بروح الفريق رغم التنافسية وتنمية مهارات والكفاءات المهنية للوكيل الضريبي بعد التركيز من الهيئة الاتحادية للضرائب بالاجتماع الاخير مع الوكلاء على ضرورة التطوير المهني الدائم للوكيل الضريبي.

وأضاف أن الملتقى هدف كذلك إلى دارسة الحالات الشائكة ورصد وجهات النظر الضريبية بين الوكلاء، إضافة إلى العمل على تقديم الاستشارات بطريقة مبسطة وسهلة وموحدة من خلال تبادل الخبرات والمشاركة الفعالة والتركيز على المعالجات الضريبية المرنة بما يتماشى مع القوانين واللوائح والانظمة الضريبية بدولة الامارات، فضلا عن تقييم عمل الوكيل والأداء بشكل عام خلال الفترات السابقة وإعداد التوصيات للفترة المستقبلية.

وبين حلمي أن الملتقى خرج بعدد من التوصيات والمقترحات من الوكلاء للهيئة الاتحادية للضرائب، أهمها: ضرورة وجود وكيل ضريبي بالتناوب مع كل عيادة ضريبية تخصصها الهيئة بكل أمارة في حالة تواجدها، إلى جانب أن تكون الاستجابة سريعة في الرد على حالات اعادة النظر والاستفسارات والحالات الشائكة، علاوة على مشاركة الهيئة مع الوكلاء قرارات لجان فض المنازعات الضريبية للاستفادة منها فى أعمال الوكيل الضريبي باعتبارها مهنة مستحدثة بالدولة وخطوة رئيسة في التطوير المهني للوكيل الضريبي.

وأشار حلمي إلى أنه من التوصيات أيضا عقد ورش عمل بين الوكلاء والمدققين الضريبين، ووضع آلية للمكاتب غير المرخصة والمعتمدة من الهيئة الاتحادية للضرائب، خصوصا مكاتب الطباعة التي تقوم بتقديم خدمات ضريبية، فضلا عن فكرة إنشاء جمعية للوكلاء الضريبين.

طباعة