عقاريون يتوقعون زيادتها تدريجياً بدعم من الصناديق الاستثمارية والأسعار المغرية

9.7 مليارات درهم تصرفات عقارات دبي في أغسطس

صورة

أفادت بيانات لدائرة الأراضي والأملاك في دبي، بأن التصرفات العقارية في دبي (بيع ورهن فقط)، حققت خلال أغسطس الجاري، 9.7 مليارات درهم، توزعت بين 3.7 مليارات درهم مبيعات، وستة مليارات درهم رهون. فيما قال عقاريون لـ«الإمارات اليوم»، إن حركة التصرفات خلال أغسطس الجاري تعدّ جيدة، رغم إجازة عيد الأضحى التي جاءت منتصف الشهر تقريباً.

وتوقعوا حركة قوية للتصرفات وزيادتها تدريجياً خلال الفترة المقبلة، مرجعين ذلك إلى أسباب عدة، أبرزها اتجاه عدد كبير من الصناديق الاستثمارية إلى الاستثمار في قطاع العقارات في دبي.

التداولات

وتفصيلاً، أظهرت بيانات لدائرة الأراضي والأملاك في دبي، أن التصرفات العقارية في الإمارة حققت 9.7 مليارات درهم خلال أغسطس الجاري.

وأشارت البيانات، التي حصلت «الإمارات اليوم» على نسخة منها، إلى أن عدد أيام التداولات العقارية بلغ 22 يوماً فقط في أغسطس، بسبب أيام العطلات وإجازة عيد الأضحى.

وأوضحت البيانات أن التداولات العقارية لأغسطس توزعت بين 3.7 مليارات درهم مبيعات، وستة مليارات درهم رهون.

فرص قوية

إلى ذلك، قال الرئيس التنفيذي لشركة «ستاندرد للعقارات»، عبدالكريم الملا، إن قيمة التصرفات العقارية في أغسطس كانت جيدة، على الرغم من إجازة عيد الأضحى التي جاءت منتصف الشهر تقريباً، والتي كانت طويلة نسبياً وأثرت في إجمالي تصرفات الشهر.

وتوقع الملا أن ترتفع التصرفات العقارية خلال الأشهر المقبلة بنسب كبيرة، تزامناً مع دخول قوي للصناديق الاستثمارية التي لاحظت وجود فرص قوية في القطاع العقاري بدبي، مع وجود تصحيح سعري في السوق الذي أوجد فرصاً حقيقية للاستثمار.

كما توقع أن تتحسّن مبيعات العقارات في دبي أكثر فأكثر، لاسيما مع اقتراب من موعد تنظيم معرض «إكسبو 2020 دبي».

معدلات جيدة

من جهته، قال الخبير العقاري، مهند الوادية، إن هناك عوامل عدة أسهمت في الحفاظ على معدلات جيدة للتصرفات العقارية خلال شهر أغسطس، إذ شهدت السوق في دبي طلباً على العقارات الجاهزة، مدعومة بطلب كبير من المحافظ العقارية، أو صناديق الاستثمار العقاري الـ«ريت».

وأضاف الوادية أن هذه المحافظ والصناديق تلجأ إلى شراء بنايات بالكامل، مع الالتزام بإمكانية هذه العقارات بتحقيق الربح لها، حيث يتم اختيارها على أساس العائد الايجاري الخاص بها، ومعدل رسوم الخدمات.

وذكر أن السوق العقارية في دبي تلفت انتباه العديد من المستثمرين العقاريين، ليس الشركات والمؤسسات الاستثمارية فقط، بل المستثمرين الأفراد أيضاً، عازياً ذلك إلى وصول الأسعار إلى مستويات مغرية للشراء مع العروض التي يتم تقديمها من قبل الشركات العقارية، خصوصاً في ما يتعلق بالسداد.

وتوقع الوادية ارتفاعاً تدريجياً لمبيعات العقارات خلال الأشهر المقبلة، بالتزامن مع وجود طلب متنامي على القطاع العقاري، مدللاً على ذلك بما شهده آخر أسبوع من أغسطس مع الإعلان عن عدد من الصفقات العقارية.

تنوّع المعروض

بدوره، قال المدير العام في «شركة عوض قرقاش للعقارات»، رعد رمضان، إن عقارات دبي نجحت في تخطي فترة الإجازات بنمو جيد في المبيعات خلال أغسطس، على الرغم من مرور إجازة عيد الأضحى في الشهر.

وأشار رمضان إلى أن المنافسة بين المطوّرين أسهمت في تنوّع المعروض في السوق العقارية، بما يخدم جميع الفئات من فئة الإسكان المتوسط وفئة الإسكان الفاخر، فضلاً عن وصول الأسعار إلى مستويات مغرية للشراء، الأمر الذي زاد من رغبة الكثير من الشركات الاستثمارية والصناديق العقارية في تحقيق أرباح من خلال الاستثمار في القطاع العقاري بدبي.

وأكد أن المشروعات الجديدة للمطوّرين، والتسهيلات المقدمة، أسهما في زيادة التصرفات العقارية في دبي، حيث أسهم المطوّرون في إيجاد فرص استثمارية في القطاع، عبر إتاحة أسعار مناسبة وطرق تمويل سهلة، مشيراً إلى أن كل ذلك سيؤدي إلى زيادة التصرفات خلال الفترة المقبلة.


3.7

مليارات درهم

مبيعات عقارات

في أغسطس.

 

طباعة