شدّدت على أهمية صدقية العروض.. ووجّهت المستهلكين للبحث عن المنتجات البديلة

اقتصادية دبي تدعو إلى عدم زيادة أسعار مستلزمات المدارس

صورة

دعت اقتصادية دبي المراكز التجارية ومحال القرطاسية والمكتبات المتخصصة في بيع مستلزمات المدارس إلى الالتزام بضوابط عملية البيع في السوق، وعدم استغلال فترة بدء العام الدراسي ورفع الأسعار من دون مبرر على ذوي الطلبة وأولياء الأمور.

كما وجهت المستهلكين للبحث عن المنتجات البديلة التي تناسب احتياجاتهم، مؤكدة أهمية أن يتسم التعامل بين التجار بالشفافية من خلال صدقية العروض وتطابق أسعار عرض المنتجات على الرفوف مع السعر عند صندوق الدفع «الكاشير».

وكانت اقتصادية دبي نظمت حملات تفتيشية وزيارات ميدانية إلى مراكز تجارية عدة ومحال كبرى للقرطاسية ودور توزيع مستلزمات المدارس والمكتبات، في إطار الاستعدادات اللازمة لموسم العودة للمدارس، مشيرة إلى أن ذلك يأتي في إطار الدور التنظيمي الذي تقوم به، وتنفيذاً لاستراتيجيتها الرامية إلى تعزيز حماية المستهلك ومراقبة الأسواق، وإيجاد علاقة متوازنة بين التاجر والمستهلك، كما أنها تأتي ضمن زياراتها الميدانية للأسواق المتخصصة في الإمارة. وقال مدير أول توعية المستهلك في قطاع الرقابة التجارية وحماية المستهلك باقتصادية دبي، عبداللطيف المرزوقي، إن مفتشين من القطاع نفذوا زيارات ميدانية وتفتيشية شملت محال بيع القرطاسية والمكتبات وأقسام بيع أدوات القرطاسية في منافذ البيع و«الهايبرماركت» في إمارة دبي.

وأوضح المرزوقي لـ«الإمارات اليوم» أن الهدف من الحملة هو التأكد من التزام التجار بالممارسات التجارية الصحيحة وتوعيتهم ودعوتهم إلى التعامل بشفافية مع المستهلكين، لافتاً إلى أنه جرى توعية المحال بالممارسات المعيارية للأنشطة التجارية وضرورة عدم استغلال المناسبات المتخصصة ورفع الأسعار من دون مبرر. وأضاف أن مفتشي إدارة حماية المستهلك تواصلوا خلال الحملات مع المستهلكين والجمهور حيث جرى اللقاء معهم بشكل مباشر ميدانياً والاستماع إلى آرائهم، لافتاً إلى أن الحملة انطلقت قبل أسبوع من بداية المدارس، حيث توزع فرق العمل على المراكز التجارية والمحال الموجودة في الشوارع الرئيسة لإمارة دبي، للتأكد من صحة العروض الترويجية والحسومات المقدمة ومقارنة الأسعار ما بين الرفوف و«الكاشير».

وأكد المرزوقي أنه لم يتم تسجيل أي مخالفات بحق المحال التجارية أو منافذ البيع الكبرى، مبيناً أن الحملة شملت خمسة من كبار مراكز التوزيع والمكتبات الكبرى ومحال بيع القرطاسية في مناطق عدة من دبي.

وذكر أنه تم التأكيد على أهمية أن يكون السعر المعروض للسلع حقيقياً، وأنه في حال عدم المطابقة يتم توجيه المسؤول لإجراء التعديلات اللازمة، مشيراً إلى أن الملاحظات كانت بسيطة، وأن السوق منتظمة جداً من جانب آلية التعامل والعروض.

وأشار إلى أن إدارة حماية حقوق المستهلك لم تتلق شكاوى من المستهلكين حول أداء هذا القطاع خلال الأيام الماضية، داعياً في الوقت نفسه المستهلكين إلى التواصل مع اقتصادية دبي في حالة الرغبة في الاستفسار أو تقديم شكوى عبر وسائل التواصل المختلفة من خلال تطبيق «مستهلك دبي» أو عبر الموقع الإلكتروني consumerrights.ae أو بالاتصال بقسم شكاوى المستهلكين في اقتصادية دبي على الرقم (600545555).

طباعة