الإمارات الأولى في مؤشر نضوج الخدمات الحكومية الإلكترونية والنقالة

 

حققت دولة الإمارات، المركز الأول عربياً في مؤشر نضوج الخدمات الحكومية الإلكترونية والنقالة، وذلك بحسب التقرير الصادر عن اللجنة الاقتصادية والاجتماعية لغربي آسيا (الاسكوا)، حيث يعتبر هذا المؤشر أداة تسمح بقياس التقدم الحاصل على المستوى الوطني في إنجاز التحول نحو الخدمات الرقمية.
ويهدف مؤشر نضوج الخدمات الحكومية الإلكترونية والنقالة، إلى قياس مدى نضوج الخدمات الحكومية المقدمة عبر البوابات الإلكترونية والتطبيقات الذكية في الدول العربية، وهو يسعى إلى ردم الفجوة التي تعاني منها معظم المؤشرات الدولية، والمتمثلة في معرفة مدى تطور الخدمة، ومدى استخدامها ورضا المستخدمين عنها.
وحول هذا الإنجاز الجديد، قال مدير عام الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات، حمد عبيد المنصوري: «الخدمة الذكية والمتطورة هي مفتاح سعادة المتعاملين، ويأتي حصول الدولة على المركز الأول عربياً في مؤشر نضوج الخدمات الحكومية الرقمية نتيجة الجهود الكبيرة والجماعية التي بذلتها حكومة الإمارات نحو التحول الرقمي الكامل، فنحن نعمل كفريق واحد سواء في الحكومة الاتحادية أو الحكومات المحلية، ولدينا آلية عمل موحدة تتمثل في الفريق التنفيذي لمؤشر الخدمات الذكية والذي يهدف إلى تعزيز ريادة الدولة في الخدمات الحكومية المقدمة عبر كل القنوات المتاحة».

من جهته، قال نائب مدير عام الهيئة لقطاع الحكومة الذكية بالإنابة، سالم الحوسني، إن «هذا الإنجاز يأتي بعد عام فقط من إطلاق الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات، بصفتها الجهة المسؤولة عن الحكومة الذكية وعملية التحول الرقمي لنموذج الإمارات لنضج الحكومة الرقمية». وأضاف: «نموذج الإمارات لنضج الحكومة الرقمية هو مرجع موحد للحكومة الإلكترونية والرقمية في دولة الامارات، يسترشد به عند العمل على مختلف محاور التحول الرقمي، وهو يقيس القدرة على خلق حكومة ناضجة رقمياً والحفاظ على استدامتها. وقد أطلقت الهيئة نموذج نضج الحكومة الرقمية بهدف تحقيق المؤشر الوطني للخدمات الإلكترونية والذكية، والوصول إلى المركز الأول عالمياً، ونحن مستمرون في العمل المخلص والجاد لتحقيق أهدافنا الرئيسة، والوصول إلى المركز الأول عالمياً في مؤشر الخدمات الذكية».
ويشير التقرير الصادر عن «الاسكوا» إلى تصدر الدولة كافة الركائز التي اعتمد عليها المؤشر، حيث بلغت نسبة توفر الخدمات في الدولة بحسب التقرير 90%، أما بالنسبة لوصول الخدمات للجمهور فقد أظهر التقرير وصولها إلى 80% من سكان الدولة.
ويسمح مؤشر نضوج الخدمات الحكومية الإلكترونية بتتبع مدى التقدم في التحول إلى القنوات الإلكترونية لتقديم الخدمات الحكومية، وذلك من خلال مقارنة الأداء الوطني عاماً بعد عام، كما يتيح المقارنة بين الدول المختلفة في مجال التحول إلى الخدمات الإلكترونية ومقارنة أداء المؤسسات المختلفة، ويعتمد المؤشر في عملية التقييم على ثلاث ركائز أساسية، هي توفر الخدمة وتطورها، استخدام الخدمة والرضا حيالها، والوصول إلى الجمهور.

طباعة