صناديق السندات تسجل رابع أكبر تدفقات أسبوعية

«بنك أوف أميركا» أكد سعي المستثمرين إلى الأمان من خطر الركود العالمي. أرشيفية

قال «بنك أوف أميركا ميريل لينش»، أمس، إن مستثمرين سارعوا إلى ضخ أموال في صناديق السندات الحكومية والمصنفة عند درجة جديرة بالاستثمار، لتسجل أدوات الدخل الثابت رابع أكبر تدفقات أسبوعية، وذلك مع سعي المستثمرين إلى الأمان من خطر الركود العالمي. وقال البنك مستنداً إلى بيانات «إي.بي.إف.آر»، إنه جرى ضخ ما إجماليه 16 مليار دولار في صناديق السندات في الأسبوع المنتهي يوم الأربعاء الماضي. وسحبت صناديق السندات المصنفة عند درجة جديرة بالاستثمار تدفقات بقيمة 10.7 مليارات دولار، وهو خامس أكبر تدفق في أسبوع لهذه الفئة من الأصول، فيما تلقت السندات الحكومية 4.7 مليارات دولار. وأظهرت البيانات أن صناديق الأسهم تكبدت نزوحاً محدوداً للتدفقات بقيمة 4.7 مليارات دولار خلال الأسبوع.

 

طباعة