النفط ينخفض.. وآمال بدعم كبار المنتجين للأسعار عبر تقليص الإنتاج

أعضاء «أوبك» اتفقوا على خفض إنتاج النفط منذ يناير 2019. غيتي

تراجعت أسعار النفط، أمس، ليتجاوز تأثير ذلك المكاسب المحدودة التي سجلتها الأسعار سابقاً، عندما كانت توقعات تباطؤ الطلب تواجه آمالاً بدعم كبار المنتجين للأسعار عن طريق خفض إنتاج النفط.

وانخفضت العقود الآجلة لخام القياس العالمي «برنت» 48 سنتاً أو 0.8% عن آخر تسوية إلى 58.09 دولاراً للبرميل. كما تراجعت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي 41 سنتاً أو 0.8% مقارنة بالتسوية السابقة إلى 54.52 دولاراً للبرميل.

وذكرت السعودية، التي تعد أكبر منتج للنفط في منظمة الدول المصدرة للبترول «أوبك»، في أواخر الأسبوع الماضي، أنها تعتزم إبقاء صادراتها من الخام أدنى من سبعة ملايين برميل يومياً، في أغسطس الجاري وسبتمبر المقبل، للمساعدة على تصريف مخزونات النفط العالمية.

ويتوقع محللون أن تدعم المملكة الأسعار قبيل خطط طرح شركة «أرامكو» السعودية، الذي قد يكون أكبر طرح عام أولي في العالم.

وكانت «أوبك» وحلفاؤها، أو المجموعة المعروفة باسم «أوبك بلس» اتفقوا على خفض إنتاج النفط بمقدار 1.2 مليون برميل يومياً منذ الأول من يناير 2019، لكن زيادة كبيرة في إنتاج النفط الصخري الأميركي لاتزال تثبط جهود الحد من تخمة المعروض العالمي، ما يؤثر سلباً على الأسعار.

كما تراجعت أسعار النفط بفعل توقعات قاتمة بشأن الاقتصاد العالمي، ونمو الطلب على النفط في ظل تصاعد النزاع التجاري بين الولايات المتحدة والصين.

طباعة