تجار يرجعونها إلى السياسات التسويقية والكلفة التشغيلية

مستهلكون: أسعار خضراوات في الـ «سوبرماركت» تقل بنسب تصل إلى 75% عن المراكز التجارية

مصادر التوريد واحدة لجميع منافذ البيع في الأسواق. أرشيفية

أكد مستهلكون وجود فروق سعرية كبيرة بين أصناف الخضراوات نفسها، في منافذ بيع تجارية كبرى وبعض الجمعيات التعاونية من جهة، ومحال «سوبرماركت» من جهة أخرى.

وأظهرت جولة ميدانية، لـ«الإمارات اليوم»، على محال «سوبرماركت» في دبي والشارقة وعجمان، انخفاضاً في أسعار أصناف بعض الخضراوات فيها بنسب وصلت إلى 75% في بعض الأصناف، مقارنة بمثيلاتها في منافذ بيع كبرى وجمعيات تعاونية، في وقت أرجع فيه عاملون بتجارة التجزئة والخضراوات، اختلاف الأسعار إلى السياسات التسويقية، وتوجه محال السوبرماركت لزيادة المبيعات واستقطاب المستهلكين، فضلاً عن أن المراكز التجارية الكبرى تضيف هوامش أرباح تتباين وفقاً لسياسات عملها وكلفة تشغيلها.

جولة ميدانية

وتفصيلاً، أظهرت جولة ميدانية، لـ«الإمارات اليوم»، في أسواق دبي والشارقة وعجمان، وجود فروق سعرية في أصناف خضراوات معروضة في منافذ بيع كبرى وجمعيات تعاونية، ومثيلتها في محال «سوبرماركت».

وسجلت منافذ البيع الكبرى و«التعاونيات» زيادة سعرية، وصلت في بعض الأصناف إلى 75%.

وقال المستهلك محمد حسان إن أسعار الخضراوات في منافذ بيع السوبرماركت أقل وبنسب كبيرة، مقارنة بمنافذ البيع الكبرى وبعض الجمعيات التعاونية، لافتاً إلى أن ذلك دفعه لاعتماد محال الـ«سوبرماركت» للشراء.

ورأى أن المراكز التجارية الكبرى، وبعض الجمعيات التعاونية، تبالغ في هامش أرباحها في ما يتعلق بأسعار الخضراوات.

بدوره، قال المستهلك سيف ياسين إنه من المفترض أن تكون أسعار الخضراوات والفواكه في المراكز التجارية والجمعيات التعاونية أقل بكثير مقارنة بنظيرتها في المحال الصغيرة، نظراً للقدرات الكبيرة التي تتمتع بها تلك المنافذ، فضلاً عن حصولها على أسعار توريد أقل.

وتابع: «اكتشفت أن العكس صحيح، فمنافذ البيع الصغيرة تتمتع بأسعار أقل، لاسيما في أصناف الخضراوات، وبنسب قد تصل إلى 80% في بعضها».

أما المستهلك يوسف حسن، فأكد أنه قرر، أخيراً، الاستفادة من انخفاض أسعار بعض أصناف الخضراوات في محال السوبرماركت، بعد أن لاحظ وجود فروق سعرية كبيرة، مقارنة بمثيلاتها في مراكز تجارية وجمعيات تعرض تلك الأصناف بأسعار مرتفعة، بعد إضافة هوامش أرباح كبيرة يتحملها المستهلكون.

سياسة تسويق

بدوره، رأى المدير العام في جمعية أسواق عجمان التعاونية، سامي محمد شعبان، أن الأسعار قد تختلف بين منافذ بيع الخضراوات بشكل دوري، وذلك وفقاً للتوريد، ومصادره، أو السياسات التسويقية لكل منفذ بيع، مؤكداً أن بعض محال السوبرماركت قد تركز بشكل أكبر على خفض أصناف من الخضراوات، كنوع من سياسات التسويق وجذب المستهلكين، ورفع المبيعات.

في السياق نفسه، قال مدير المبيعات السابق في مركز تجاري، ديبال شرون، إن محال الـ«سوبرماركت» أصبحت تعتمد سياسات تسويقية مختلفة لاستقطاب شرائح أكبر من المستهلكين، سواء عبر عرض أصناف خضراوات بأسعار مخفضة، مقارنة بمثيلاتها في مراكز بيع كبرى (هايبرماركت)، أو سلع غذائية تحصل عليها عبر صفقات من شركات توريد بأسعار مخفضة، مؤكداً أن المنافسة السعرية إيجابية، وتوفر بدائل عدة لتلبية احتياجات المستهلك.

كلفة التشغيل

في السياق نفسه، قال رئيس شركة «فرزانة» التجارية لتوريد الخضراوات والفواكه، محمد الشريف، إن مصادر التوريد للمراكز التجارية والجمعيات التعاوينة ومحال السوبرماركت قد تكون موحدة، لكن فروق الأسعار ترجع إلى سياسات تحديد هوامش الأرباح في كل منها بالنسبة للخضراوات، لافتاً إلى أن المراكز التجارية تضيف هوامش أرباح تتباين وفقاً لسياسات عملها وكلفة تشغيلها.

واتفق مدير شركة «حامض وحلو» التجارية لتوريد الأغذية والخضراوات، شريف وحيد، في أن مصادر التوريد واحدة لجميع منافذ البيع بالأسواق، لكن المراكز التجارية والجمعيات التعاونية تكون لها أفضلية في الحصول على أسعار أفضل في التوريد، بسبب اعتمادها على تعاقدات بكميات أكبر، ما يجعل معظمها يحصل على امتيازات تعاقدات التثبيت السعري الأسبوعي، ويضمن لها العرض دون تقلبات سعرية خلال الأسبوع.

وأرجع فروق الأسعار بين أصناف الخضراوات إلى أن سلاسل الـ«سوبرماركت» تستغل قلة الكلفة التشغيلية لديها، مقارنة بمنافذ البيع الكبرى والجمعيات التعاونية، فتعرض الخضراوات بأسعار مخفضة، وبالتالي رفع مبيعاتها بنسب أكبر، واستقطاب عدد أكبر من المستهلكين.

البستكي: سياسة تسويقية

أرجع مدير إدارة التسويق والسعادة في «تعاونية الاتحاد»، الدكتور سهيل البستكي، وجود أصناف خضراوات في محال الـ«سوبرماركت» بأسعار أقل من مثيلاتها في منافذ البيع الكبرى، إلى تعمد إدارات بعض محال الـ«سوبرماركت» خفض أسعار تلك الأصناف، بشكل مبالغ فيه، في إطار استقطاب عدد أكبر من المستهلكين، وتعويض تلك الفروق السعرية عبر سلع استهلاكية أو غذائية أخرى، معتبراً ذلك إحدى سياسات التسويق.

رفع المبيعات عبر خفض الأرباح

قال مسؤول المبيعات في «سوبرماركت»، محمد شمس الدين، إن معظم منافذ بيع «السوبرماركت» تعمل بسياسات توزيع هوامش الأرباح وفقاً للسلع الأكثر طلباً، مثل الخضراوات، وبالتالي تقليل أرباحها بعرضها بأسعار مخفضة، ما يرفع مبيعاتها ومبيعات منفذ البيع عموماً.

من جهته، قال مسؤول المبيعات في «سوبرماركت»، ديب فيجاي، إن محال «السوبرماركت» تسوق تخفيضاتها على الخضراوات والفواكه عبر مطبوعات إعلانية، وذلك ضمن سياسات تسويقية لاستقطاب المتعاملين، مؤكداً أن تلك المحال تخفض الأرباح على الخضراوات التي يحتاجها المستهلك يومياً.

طباعة