5 % نمواً في عائدات "طاقة" خلال النصف الأول من عام 2019

أعلنت شركة أبو ظبي الوطنية للطاقة اليوم عن نتائجها المالية وأبرز إنجازاتها التشغيلية عن فترة النصف الأول من هذا العام والمنتهية في 30 يونيو 2019.

وسجلت "طاقة" عائدات بنحو 9 مليارات درهم خلال النصف الأول من العام، بزيادة قدرها 5٪ مقارنة مع النصف الأول من عام 2018، كما حقق قطاع النفط والغاز في المجموعة أداءً قوياً مسجلاً زيادة بنسبة 11٪ في العائدات، مدفوعاً بزيادة حجم الإنتاج من أصولها في أوروبا والعراق، فيما حافظت عائدات قطاع الكهرباء والماء على استقرارها، مسجلة ارتفاعاً بنحو 73 مليون درهم وصولاً إلى 5.7 مليار درهم.

وسجلت المجموعة إجمالي أرباح بلغ 4.8 مليار درهم قبل احتساب الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك، والتي ظلت ثابتة مقارنة بالنصف الأول من عام 2018، وحقق الأداء القوي لأعمال المجموعة في مجال النفط والغاز تحسناً بنسبة 15٪ في الأرباح قبل احتساب الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك بقيمة 193 مليون درهم.

 

كما ارتفع إجمالي النفقات الرأسمالية للمجموعة إلى 957 مليون درهم في النصف الأول من عام 2019، بزيادة قدرها 15 ٪ مقارنة بالفترة نفسها من عام 2018، وتأتي الزيادة في النفقات الرأسمالية لقطاع النفط والغاز مدفوعة إلى حد كبير بالاستحواذ على حصة إضافية بنسبة 7.5٪ في حقل أتروش النفطي في إقليم كردستان العراق من "ماراثون أويل كردستان بي في" في شهر مايو الماضي بقيمة 116 مليون درهم. وتسهم عملية الاستحواذ على زيادة حصة "طاقة" في المشروع من 39,9% إلى 47,7%، وركزت النفقات الرأسمالية الإضافية في العراق على إنشاء آبار جديدة وإزالة المعوقات لزيادة قدرة المنشأة الإنتاجية، وأثمر هذا الاستثمار عن ارتفاع إنتاج "طاقة" من الحقل إلى 5،728 برميل نفط مكافئ يومياً بزيادة قدرها 149% عن العام الماضي.

 

وفي حين حافظت "طاقة" على قوة أدائها التشغيلي، إلا أن النتيجة النهائية تأثرت إلى حد ما بعدة عوامل خارجية، حيث سجلت المجموعة أرباحاً صافية (حصة "طاقة") بقيمة 214 مليون درهم، مقارنة بـ 278 مليون درهم في النصف الأول من عام 2018، على خلفية عمليات إعادة التقييم السوقي ضمن أصول الطاقة الموجودة في الولايات المتحدة، وزيادة رسوم الضريبة المؤجلة بسبب التغيرات في معدلات الضرائب في مقاطعة ألبرتا فضلاً عن انخفاض في حصة نتائج الاستثمارات للشركاء.

طباعة