تدعم نهجها في تعزيز التسويق والتجارة وتحسين تدفقات المنتجات

«أدنوك» تستحوذ على 10% من شركة «في تي تي آي»

وقعت شركة بترول أبوظبي الوطنية «أدنوك» أمس، اتفاقية شراكة استراتيجية استثمارية تستحوذ بموجبها على حصة بنسبة 10% في شركة «في تي تي آي بي في» (في تي تي آي)، المالك والمشغل العالمي لمحطات التخزين.

وعقب إتمام الاتفاقية، ستتوزع حصص ملكية «في تي تي آي» ما بين «أدنوك»، و45% لـ«صندوق آي إف إم العالمي للاستثمار في البنية التحتية» الذي تديره «آي إف إم إنفيستورز»، و45% لـ«فيتول»، وذلك بشكل مباشر وأيضاً من خلال «فيتول إنفيسمينت بارتنرشيب 2 المحدودة»، وحدة الاستثمارات التي ترعاها وتديرها «فيتول».

وتعد «في تي تي آي» مالكاً عالمياً مستقلاً لـ15 من محطات تخزين الوقود الهيدروكربوني التي تتوزع على 14 دولة في العالم، بسعة تخزينية إجمالية تبلغ نحو 60 مليون برميل (9.5 ملايين متر مكعب)، والعديد من هذه المحطات تقع في مواقع مناسبة تتيح تسهيل انسيابية منتجات «أدنوك» إلى الأسواق.

ويتيح هذا الاستثمار لـ«أدنوك» الاستفادة من القدرات التخزينية لشركة «في تي تي آي» في عدد من أسواقها الرئيسة للتصدير ومراكز التجارة المهمة مثل آسيا وإفريقيا وأوروبا، وكذلك تأمين منشآت إضافية في ميناء الفجيرة بدولة الإمارات، والذي يعد مركز أدنوك الرئيس للتخزين.

وتسهم هذه الاتفاقية بصورة كبيرة في تطوير ونمو منصات «أدنوك» التجارية العالمية للتسويق والإمداد والتجارة، وتعزز فرص الاستفادة من معلومات الأسواق وتمكين «أدنوك» من تنفيذ خططها للنمو.

وقال وزير دولة الرئيس التنفيذي لأدنوك ومجموعة شركاتها، الدكتور سلطان أحمد الجابر: «تماشياً مع توجيهات القيادة الرشيدة ببناء شراكات نوعية ذكية وتحقيق أقصى قيمة ممكنة بما يعود بالنفع والفائدة على دولة الإمارات و(أدنوك) والشركاء، يسرنا إبرام هذه الشراكة الاستراتيجية الاستثمارية مع (في تي تي آي) و(فيتول) و(صندوق آي إف إم العالمي للاستثمار في البنية التحتية)، والتي من شأنها تعزيز تطوير منصة أدنوك التجارية العالمية المتكاملة، من خلال تحقيق عوائد اقتصادية مجدية. وستسهم محفظة (في تي تي آي) المتنوعة من أصول التخزين في الأسواق الرئيسة المستهدفة مثل آسيا وإفريقيا وأوروبا، في تسهيل وصولنا بشكل مباشر وسريع إلى عملائنا حول العالم، وذلك في خطوة تعزز جهودنا الهادفة إلى إرساء مكانة متميزة لـ(أدنوك) كلاعب عالمي في قطاع الطاقة مع التركيز على تجارة وتداول المنتجات».

من جانبه، قال الرئيس التنفيذي لشركة «في تي تي آي»، روب نيست: «تمثل هذه الاتفاقية تطوراً مهماً ودليلاً على التزام ومهنية فريق عملنا. فمنذ تأسيسها قبل 13 عاماً، ظللنا في شركة (في تي تي آي) نعمل بكل جد وبصورة متواصلة لبناء شركة رائدة في مجال تخزين الطاقة، قادرة على تقديم خدمات في المواقع الاستراتيجية الرئيسة تضاهي أعلى المعايير».

• 15 محطة تخزين للوقود الهيدروكربوني تمتلكها «في تي تي آي» عالمياً.

طباعة