ابتداء من أغسطس الجاري

«خليفة الصناعية» تلغي رسوم 75% من خدماتها

أعلنت مدينة خليفة الصناعية، التابعة لـ«موانئ أبوظبي»، إلغاء رسوم 75% من الخدمات المقدمة للمتعاملين معها، وذلك ابتداءّ من الشهر الجاري.

وأفادت، في بيان لها أمس، بأن خطوتها تدعم توجه حكومة أبوظبي لتشجيع مزيد من الاستثمارات، وتسهيل مزاولة الأعمال في الإمارة. كما تأتي في إطار التزام «موانئ أبوظبي» المتواصل بتحفيز ودفع عجلة نمو بيئة الأعمال والاستثمار في «مدينة خليفة الصناعية»، عبر توفير 75% من الخدمات مجاناً للمستثمرين، بالتزامن مع خفض رسوم عدد من الخدمات المتبقية بشكل كبير.

وأكدت أن هذه الخطوة تتيح للمستثمرين توفير الكثير من التكاليف، وتسهم بالتالي في تعزيز المزايا التنافسية لمدينة خليفة الصناعية.

وقال الرئيس التنفيذي لـ«موانئ أبوظبي»، الكابتن محمد جمعة الشامسي، إن «موانئ أبوظبي» تحرص على دعم مبادرات حكومة أبوظبي، الرامية إلى إرساء بيئة جاذبة للاستثمارات وداعمة للأعمال، من خلال تقديم حوافز مشجعة للشركاء والمتعاملين، لتمكينهم من تحقيق النجاح والنمو في عملياتهم.

وأكد مواصلة الجهود الرامية إلى تعزيز وترسيخ مكانة الإمارة كمركز إقليمي وعالمي للأعمال والاستثمار.

وتابع: «أصبح تأسيس الأعمال في مدينة خليفة الصناعية أسهل من أي وقتٍ مضى، من حيث سرعة الإجراءات وقلة الكلفة»، لافتاً إلى أن هذه المبادرة توفر فرصة قيمة للشركات من مختلف الأحجام لتنمية أعمالها، والتوسع نحو أسواق جديدة.

وتتماشى مبادرة خفض وإلغاء رسوم الخدمات مع برنامج أبوظبي للمسرعات التنموية (غداً 21)، الذي يهدف إلى دفع عجلة التنمية الاقتصادية في الإمارة، وتشجيع الاستثمار ومزاولة الأعمال فيها. ويستثمر برنامج «غداً 21» نحو 50 مليار درهم على مدى ثلاث سنوات في مجموعة من المبادرات التنموية والحزم التحفيزية، مع التركيز على أربعة محاور رئيسة، في مقدمتها تحفيز الأعمال والاستثمار، وتنمية المجتمع، وتطوير منظومة المعرفة والابتكار، وتعزيز نمط الحياة.

يشار إلى أن «موانئ أبوظبي» نجحت في اجتذاب كبرى الشركات إلى مدينة خليفة الصناعية، منذ إطلاقها عام 2010، إذ تمكنت حتى اليوم من استقطاب أكثر من 500 مستثمر، تتجاوز قيمة استثماراتهم الإجمالية 65 مليار درهم، ضمن قطاعات متعددة، مثل: المعادن، واللدائن البلاستيكية، والنفط والغاز، والسيارات، والأغذية، والطاقة، والخدمات اللوجستية.

طباعة