" الاتحادية للضرائب": تطبيق المرحلة الثانية لـ"العلامات المميزة على التبغ ومنتجاته" بداية نوفمبر


كثفت الهيئة الاتحادية للضرائب استعداداتها لتطبيق المرحلة الثانية من نظام "وضع العلامات المميزة على التبغ ومنتجاته" ليشمل جميع أنواع تبغ الأرجيلة (المعروفة باسم المعسل)، ولفائف التبغ المعدة للاستخدام بالتسخين الكهربائي، والذي يبدأ العمل به اعتباراً من الأول من شهر نوفمبر المقبل بتوفير العلامات المميزة /الطوابع الضريبية الرقمية/ ليتم إصدار أوامر شراء بشأنها من قبل مستوردي، ومنتجي تبغ الأرجيلة ولفائف التبغ المعدة للاستخدام بالتسخين الكهربائي.
وأكدت أن النظام يدعم جهود الهيئة لتحصيل الضرائب، ومكافحة التهرب الضريبي، وحماية المستهلكين من الغش التجاري.
جاء ذلك خلال الندوة التعريفية الثانية التي نظمتها الهيئة في دبي حول آليات وأهداف تطبيق "نظام وضع العلامات المميزة على التبغ ومنتجاته" والبرنامج الزمني لتطبيق المرحلة الثانية للنظام، وعقدت بمشاركة عدد كبير من مصنعي ومستوردي وموزعي منتجات تبغ الأرجيلة، ولفائف التبغ المعدة للاستخدام بالتسخين الكهربائي، في الأسواق المحلية، وفي المناطق الحرة وبحضور عدد من المسؤولين في الهيئة والمتخصصين وممثلي شركة "دي لا رو" المشغلة للنظام.
وأوضحت الهيئة أن الاستعدادات لتطبيق المرحلة الثانية تأتي في ظل التطبيق الناجح للمرحلة الأولى من النظام التي بدأ بموجبها منع بيع (تداول) وحيازة جميع أنواع السجائر التي لا تحمل "الطوابع الضريبية الرقمية" في الأسواق المحلية اعتباراً من يوم الخميس الماضي الموافق الأول من الشهر الجاري.
وقال خالد علي البستاني مدير عام الهيئة الاتحادية للضرائب في بيان صحفي أصدرته الهيئة اليوم أن هذه الندوة التعريفية جاءت ضمن خطط الهيئة لرفع مستوى الوعي الضريبي بين قطاعات الأعمال، والحرص على التواصل المستمر مع العاملين في كافة الأنشطة الاقتصادية، لإحاطتهم علماً بمستجدات العمل، والإجراءات الضريبية والتعرف على آرائهم ومعالجة أي عقبات قد تواجههم، بما يضمن تطبيق الأنظمة الضريبية بسهولة ويسر وبما يحقق الأهداف المرجوة من التطبيق.
وأوضح أن الهيئة تحرص على تعزيز شراكاتها مع كافة الجهات المعنية في القطاعين الحكومي والخاص لإدراكها بأهمية هذه الشراكات الاستراتيجية في التطبيق الناجح للنظام الضريبي، كما تحرص الهيئة على تنظيم حملات توعية وندوات وورش عمل تعريفية مستمرة لقطاعات الأعمال.
وقدم ممثلو الهيئة الاتحادية للضرائب خلال الندوة التي شهدت تفاعلاً كبيراً من المشاركين شرحاً مفصلاً حول إطلاق المرحلة الثانية من نظام وضع العلامات المميزة على التبغ ومنتجاته، مشيرين إلى أنه اعتباراً من الأول من شهر نوفمبر المقبل ستتوفر "الطوابع الضريبية الرقمية" ليتم إصدار أوامر شراء بشأنها من قبل مستوردي ومنتجي جميع أنواع تبغ الأرجيلة / المعسل/، ولفائف التبغ المعدة للاستخدام بالتسخين الكهربائي، والتي يتوجب وضعها على هذه السلع الانتقائية لبيان أنه تم سداد الضريبة عنها.
واعتباراً من الأول من شهر مارس عام 2020 سيُمنع استيراد جميع أنواع السلع الانتقائية المحددة بقرار الهيئة رقم (2) لسنة 2019 في شأن تطبيق نظام وضع العلامات المميزة على التبغ ومنتجات التبغ إلى الدولة بدون وجود علامات مميزة "الطوابع الضريبية الرقمية" عليها، وبدايةً من الأول من شهر يونيو عام 2020 سيُمنع توريد أو نقل أو تخزين، أو حيازة السلع الانتقائية المحددة بالقرار المذكور في الدولة بدون علامات مميزة.
وأوضح ممثلو الهيئة أن الطوابع الضريبية الرقمية - التي تتميز بخواص أمنية تحول دون تقليدها- يتم تثبيتها على عبوات منتجات التبغ بعد تسجيلها في قاعدة البيانات بالهيئة، ويتضمن كل طابع معلومات مسجلة إلكترونياً يمكن قراءتها بأجهزة وأدوات خاصة يستخدمها المفتشون المخولون من قبل الهيئة ومفتشو الدوائر الاقتصادية، وموظفو الجمارك بالدولة يمكنهم من خلال هذه الأجهزة والأدوات التأكد من أن هذه الطوابع أصلية معتمدة، وكذلك التأكد من سداد الضريبة على هذه المنتجات.
وقام ممثلو الهيئة خلال الندوة التعريفية بتقديم شرح مفصل للنظام وكيفية عمله وأدوات التحقق من وجود العلامات المميزة المعتمدة بهدف زيادة الوعي الرقابي بالنظام الضريبي لدى المشاركين، كما تم استعراض مراحل تطبيق النظام والمنتجات المشمولة بالتطبيق في كل مرحلة، وتوضيح التشريعات والقرارات المتعلقة بالنظام ومنها قرار مجلس الوزراء الموقر رقم (42) لسنة 2018 بشأن "وضع علامات مميزة على التبغ ومنتجات التبغ" الذي حدد آلية وضع العلامات المميزة لبيان أنه تم سداد الضريبة الانتقائية عن هذه السلع على أن يلتزم المنتِج بتثبيت العلامات المميزة على هذه السلع الانتقائية المحددة داخل منشأة الانتاج بعد التعبئة والتغليف مباشرة إذا تم إنتاجها في الدولة أو قبل الاستيراد إذا تم انتاجها خارج الإمارات وذلك بالطريقة وفي المكان الذي حددته الهيئة الاتحادية للضرائب على كل منتج.
وأكدوا ضرورة التزام كافة الخاضعين للضريبة الانتقائية من الشركات العاملة في قطاع تصنيع وتوريد التبغ ومنتجاته بالامتثال للنظام ومتطلباته، والتعاون مع الهيئة لتطبيقه بدقة وفاعلية، بإجراءات موحدة لضمان حقوق وواجبات الخاضعين للضريبة وتوفير أعلى مستويات الشفافية.
وأشاد المشاركون في الندوة التعريفية بالجهود التي تبذلها الهيئة في مجال التوعية بتطبيق النظام الضريبي في الدولة والتجاوب والتفاعل المستمر مع استفسارات قطاعات الأعمال بالإضافة الى توعيتهم بأهمية النظام الضريبي مؤكدين التزامهم بالتطبيق الدقيق وتوعية عملائهم بأهداف النظام.
ودعا المشاركون لعقد ندوات وورش عمل مماثلة في الفترة المقبلة لتحقيق أكبر قدر ممكن من التواصل والحوار حول أية أمور قد تظهر من خلال التطبيق الفعلي للنظام.
وأكدت الهيئة الاتحادية للضرائب حرصها على التواصل بشكل مستمر مع كافة قطاعات الاعمال للتعرف على آرائهم وبحث سبل التغلب على أي عقبات قد تواجههم بما يضمن تطبيق الأنظمة الضريبية الإماراتية بسهولة ويسر وبما يحقق الأهداف المرجوة من التطبيق.

 

طباعة