«مطارات دبي» تنصح المسافرين بالوصول مبكراً خلال أوقات الذروة

76 ألف مغادر من «دبي الدولي» في 9 أغسطس

صورة

توقعت مؤسسة مطارات دبي أن يصل عدد المسافرين المغادرين فقط عبر مطار دبي الدولي، يوم الجمعة التاسع من أغسطس الجاري، إلى أكثر من 76 ألفاً، داعية المسافرين إلى وصول مبنى المطار مبكراً خلال أوقات الذروة. وكشفت أن عدد الموظفين العاملين في المطار يصل إلى 45 ألف موظف في وقت واحد.

التاسع من أغسطس

وقال نائب الرئيس للعمليات في مؤسسة مطارات دبي، عيسى الشامسي، إن المؤسسة تتوقع أن يصل عدد المسافرين عبر مطار دبي الدولي، يوم الجمعة التاسع من أغسطس الجاري، إلى 76 ألف مسافر لجهة المغادرة فقط، عدا عن المسافرين القادمين أو «الترانزيت»، مؤكداً أن المؤسسة تواصل العمل مع شركائها الاستراتيجيين لتسهيل عملية السفر، ابتداءً من الوصول إلى المطار، وحتى جلوس المسافر في مقعد الطائرة.

وأضاف أن «دبي الدولي» يعمل بكامل طاقته الاستيعابية، لتسهيل تدفق الركاب بالنسبة لرحلات المغادرة والوصول، فضلاً عن مسافري «الترانزيت»، داعياً المسافرين، وبالتنسيق مع ناقلاتهم الجوية، إلى الوصول للمطار قبل وقت كاف من الرحلة في مختلف الأوقات.

45 ألف موظف

وذكر الشامسي أن عدد الموظفين العاملين في المطار يصل إلى 45 ألف موظف في وقت واحد، ويتبعون مؤسسة مطارات دبي ومختلف الهيئات الحكومية من شركاء استراتيجيين، لافتاً إلى أن المؤسسة تتخذ، إلى جانب شركات الطيران وشركاء الخدمات الآخرين، خطوات لضمان عدم تأثير ارتفاع حجم الحركة على تجربة المتعاملين، إذ تعمل «مطارات دبي» على رفد أعداد الموظفين في نقاط التعامل المباشر مع المتعاملين، بدءاً من رصيف المطار، وانتهاءً ببوابات المغادرة، وذلك في مسعى لضمان التدفق السلس للمسافرين.

تسهيل الإجراءات

وأكد الشامسي أن الخدمات المتاحة في مطار دبي الدولي أسهمت في تغيير تجربة السفر بشكل كبير، مبيناً أنه يمكن للمتعاملين المسافرين التغلب على طوابير الانتظار، عن طريق تسجيل الوصول عبر الإنترنت قبل 48 ساعة من موعد الرحلة بالنسبة لرحلات «شركة طيران الإمارات»، أما الذين يحملون أمتعة، فعليهم الاستفادة من مكاتب التسليم السريع للأمتعة، بينما يمكن لأولئك الذين يحملون حقائب يد فقط، الانتقال مباشرة إلى نقاط الجوازات.

ولفت إلى أن من الأفضل تخصيص ثلاث ساعات على الأقل، لتسجيل الوصول إلى المطار، ومراقبة جواز السفر، مع الوضع في الحسبان ساعات الذروة اليومية، وحالة الطرق المتاحة وقت التنقل إلى المطار، إذ يمكن أن تكون مزدحمة للغاية خلال موسم العطلات.

وشدد الشامسي على أهمية التحقق من شركة الطيران بشكل مسبق، للحصول على معلومات حول بدل الأمتعة، إذ لن يتم عند تسجيل الوصول قبول حقيبة من الأمتعة يزيد وزنها على 32 كيلوغراماً.

البوابات الذكية

وأوضح أنه يمكن للزائرين المؤهلين (مواطنو دول معينة تحصل على تأشيرة الدخول عند الوصول)، والمقيمين في دولة الإمارات (حاملو بطاقة هوية الإمارات) استخدام البوابات الذكية، لتجنب الوقوف في الطوابير عند مراقبة جوازات السفر، سواء أثناء الوصول أو المغادرة. كما شدد على أهمية التأكد والتحقق مسبقاً من المطار والمبنى الذي ستغادر منه أو تصل إليه، إذ يمكن للمسافرين التأكيد مع شركات الطيران خاصتهم، أو التأكد عبر الإنترنت على موقع المؤسسة الإلكتروني للمؤسسة.

«الاستيقاظ عند البوابة»

وكشف الشامسي أنه يمكن للمسافرين أيضاً اختيار خدمة «الاستيقاظ عند البوابة» في مطار دبي الدولي، بالتنسيق مع فندق المطار، وهي خدمة خاصة مميزة، تسمح لعائلة مكونة من أربعة أفراد الإقامة في إحدى غرف المطار مقابل أسعار خاصة.

ولفت إلى تخصيص منطقة جديدة لألعاب الأطفال، فضلاً عن عروض خاصة بالتسوق في سوق دبي الحرة، موضحاً أن مطار دبي الدولي لم يعد منفذاً للسفر فقط، بل للترفيه والتسوق والضيافة وغيرها من الخيارات.


نظام متطور للرقابة

قال نائب الرئيس للعمليات في مؤسسة مطارات دبي، عيسى الشامسي، إن المؤسسة أطلقت نظاماً متطوراً لمراقبة عمليات المطار بصورة آنية، وتصوير تدفقات حركة المسافرين، لدعم تسيير العمليات بشكل سلس في أكثر مطارات العالم ازدحاماً، وذلك في إطار السعي الحثيث للارتقاء بتجربة المسافر عبر «دبي الدولي».

وأوضح أن نظام المراقبة الآنية في المطار منصة سحابية مصممة خصيصاً، تجمع البيانات بواسطة أكثر من 50 نظاماً تشغيلياً، تشمل الأنظمة الخاصة بـ«مطارات دبي»، وشركاء الخدمة المتعددين لديها، وتستخدم هذه المعلومات لإبقاء جميع الفرق التشغيلية المعنية على دراية بالأوضاع المستجدة في أي مكان من المطار، ابتداءً من منطقة مداخل المطار، وانتهاء بمهبط الطائرات، ليتمكنوا من التنبؤ بالتحديات بدقة أكثر، وتعزيز التعاون بين شركاء الخدمة، واتخاذ القرارات بسرعة.

طباعة