بريطانيا تتصدر الدول المهتمة بالأعمال في دبي

تمكنت «خارطة دبي للأعمال»، المنصة الإلكترونية المعلوماتية التابعة لقطاع التسجيل والترخيص التجاري في اقتصادية دبي والخاصة بعرض مؤشرات الأداء الاقتصادي وتوزيعها حسب الأنشطة الاقتصادية بإمارة دبي من الاستحواذ على اهتمام 664 رجل أعمال يمثلون العديد من الدول الإقليمية والعالمية من خلال استعانتهم بخدمات خارطة دبي للأعمال، واستخدام قاعدة البيانات الخاصة بتوزيع الأنشطة الاقتصادية جغرافياً وتوزيعها وتمركزها ومعدلات نموها، الأمر الذي يعكس حجم الاهتمام الدولي ببيئة الأعمال في دبي، وسعي الشركات الخارجية إلى مزاولة أعمالها في الإمارة.

وأكد قطاع التسجيل والترخيص التجاري في اقتصادية دبي، الدور الحيوي الذي تلعبه خارطة دبي للأعمال في دعم القطاعات الخاصة، وخدمة أصحاب المصلحة من متخذي القرار في الجهات الحكومية، وكذلك رجال الأعمال، وأصحاب الشركات على المستويين المحلي والدولي من حيث اتخاذ القرار في العمليات التوسعية، والبحث عن الفرصة المثالية لمزاولة الأعمال في مختلف القطاعات بإمارة دبي ودولة الإمارات على وجه العموم.

وتعتبر إمارة دبي بيئة جاذبة للأعمال، ومن هذا المنطلق يسعى القطاع إلى توفير منصة معلوماتية لعملائها بحيث تسهل عليهم التعرف إلى واقع الأعمال، والفرص المتاحة لمزاولة الأنشطة التجارية في إمارة دبي. وأظهرت النتائج أن معظم رجال الأعمال يسعون إلى التعرف إلى عدد الشركات الجديدة والقائمة في نشاطات اقتصادية محددة، الأمر الذي يساعد الشركات ورجال الأعمال على اتخاذ القرار في مزاولة نشاط تجاري معين.

وتنوعت الدول التي سعت إلى الحصول والاستفادة من المعلومات حول واقع الأعمال في إمارة دبي، وجاءت بريطانيا في المرتبة الأولى، تليها الولايات المتحدة الأميركية ثم الهند والصين والسعودية ومصر وباكستان وروسيا والبحرين.

وتعد خارطة دبي للأعمال بمثابة دراسة جدوى للشركات ورجال الأعمال الراغبين في اتخاذ قرارات مستنيرة.

طباعة