حجم أصولها ارتفع إلى 841 مليار درهم بانضمام «مجلس أبوظبي للاستثمار» إلى المجموعة

«مبادلة»: 70 مليار درهم استثمارات جديدة في 2018

خلدون خليفة المبارك: «انضمام مجلس أبوظبي للاستثمار إلى المجموعة نقلة نوعية، ستسهم في تعزيز مكانة (مبادلة)».

أصدرت شركة مبادلة للاستثمار (مبادلة) تقريرها السنوي لعام 2018، الذي يستعرض الأداء التشغيلي، والارتفاع الملحوظ في حجم المحفظة بمختلف القطاعات، مع إمكانات قوية للنمو.

وأفادت الشركة، في بيان لها أمس، بأنه على الرغم من الاضطرابات التي شهدتها الأسواق العالمية في الربع الأخير من عام 2018، فإن المجموعة حققت نتائج مالية ثابتة، إذ بلغ إجمالي الدخل الشامل 12.5 مليار درهم.

وأضافت أنه في إطار استراتيجيتها لتنويع استثماراتها، فقد باعت عدداً من الأصول التي بلغت مرحلة النضج بمبلغ إجمالي 55.4 مليار درهم. ووظفت مبلغ 70.1 مليار درهم من خلال إعادة استثمار عائدات بيع الأصول، ومن خلال توظيف مبالغ إضافية، وذلك في قطاعات قائمة مثل التكنولوجيا، وصناعة الطيران، والسلع، والأوراق المالية وقطاعات جديدة، مثل الصناعات الدوائية، والتكنولوجيا الطبية، والأعمال الزراعية والاستزراع السمكي.

وقال الرئيس التنفيذي للمجموعة والعضو المنتدب، خلدون خليفة المبارك، إن «مبادلة» تعمل كمستثمر عالمي، لتعزيز العائدات المالية، وتحقيق قيمة استراتيجية لأبوظبي، والمضي نحو تحقيق رؤية لبناء قاعدة اقتصادية تركز على المستقبل، وتتكامل مع الاقتصاد العالمي.

وأضاف: «جاء انضمام مجلس أبوظبي للاستثمار إلى المجموعة، ليشكل نقلة نوعية ستسهم في تعزيز مكانة (مبادلة) كمستثمر عالمي عبر قطاعات متعددة».

وتابع: «التطورات التكنولوجية تؤسس لإمكانات قيّمة في مختلف القطاعات التي نستثمر بها، ما يتيح لنا الفرصة لنعزز مكانتنا كمستثمر عالمي مؤثر. كما نعمل على توسيع استثماراتنا وتوطيد علاقاتنا لدعم مسيرة أبوظبي، وترسيخ مكانتها وجهة رائدة للتكنولوجيا في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا».

وأكد أن «مبادلة» تمتلك قدرات مميزة تتمثل في كوادرها البشرية، وشبكة شراكاتها العالمية، وسجل من الإنجازات التي تمكنها من تحقيق المهمة الموكلة إليها، للإسهام في دعم التقدم الاقتصادي لإمارة أبوظبي.

من جانبه، قال الرئيس المالي لشركة مبادلة للاستثمار، كارلوس عبيد، إن حجم المحفظة وتنوعها، إضافة إلى التدفقات النقدية المتوازنة التي حققتها المجموعة، أسهمت في تحقيق أداء مالي وتشغيلي ثابت خلال عام 2018، وذلك على الرغم مما شهده العام من تحديات وظروف صعبة في الأسواق وتقلبات الأسهم والعائدات.

ووفقاً للبيان، فقد بلغ حجم الأصول 841 مليار درهم، مقارنة مع 469 مليار درهم عام 2017. كما بلغ إجمالي الدخل الشامل 12.5 مليار درهم لعام 2018، مقارنة مع 10.3 مليارات درهم في عام 2017.

وجاءت الزيادة في حجم الأصول وإجمالي الدخل الشامل، مدعومة بعملية انضمام مجلس أبوظبي للاستثمار.

وأشارت «مبادلة» إلى توظيف رأس المال في استثمارات حول العالم، بما في ذلك إطلاق استثمار مشترك مع «تانيو»، صندوق التنمية الاقتصادية الجديد في اليونان. كما افتتحت مكاتب لها في كلٍ من موسكو، وسان فرانسيسكو، لتنضم إلى شبكة مكاتبها العالمية في ريو دي جانيرو، والمكتب المشترك في هونغ كونغ، كما افتتحت مكتباً في نيويورك أوائل 2019، مؤكدة أن هذا التوسع يعكس استعداد «مبادلة»، وسعيها لتحقيق عائدات مالية من الاستثمار في مناطق جغرافية مختلفة، وفئات أصول متعددة.

ولفتت «مبادلة» إلى أنها قامت بخفض الديون المؤسسية، من خلال سلسلة من عمليات إعادة السداد، والإصدارات الجديدة، والاستفادة من حركة صرف العملات الأجنبية.

طباعة