2.7 مليار درهم الأرباح النصفية لـ «أبوظبي التجاري»

    عيسى السويدي: «عملية الاندماج صفقة تاريخية بالغة الأهمية بالنسبة لاقتصاد دولة الإمارات».

    أعلن بنك أبوظبي التجاري، أمس، عن نتائجه المالية عن النصف الأول من عام 2019، موضحاً أن النتائج تستند إلى أساس البيانات المالية المبدئية للنصف الأول من عام 2019 للكيان المدمج، بعد إتمام عملية الاندماج بين بنك أبوظبي التجاري، وبنك الاتحاد الوطني، ومن ثم الاستحواذ على مصرف الهلال بتاريخ الأول من مايو 2019، كاشفاً عن تحقيق صافي أرباح بقيمة 2.782 مليار درهم.

    وأكد البنك أن عمليات الاندماج تسير بتطور سريع ووفق المنهج الزمني المحدد، متوقعاً إتمام الاندماج بنهاية عام 2020، لافتاً إلى أنه تم الانتهاء من إعادة هيكلة مصرف الهلال بشكل كامل تقريباً.

    ووفقاً للنتائج المالية، بلغ إجمالي الأصول 417 مليار درهم، كما بلغ صافي القروض والسلفيات 251 مليار درهم بانخفاض بنسبة 4%، مقارنة بنهاية العام الماضي.

    وسجلت ودائع المتعاملين 273 مليار درهم، في حين ارتفعت إيداعات المتعاملين (في الحسابات الجارية وحسابات التوفير) بقيمة 3.8 مليارات درهم، لتصل إلى 98.4 مليار درهم.وحافظ البنك على مكانته كمودع للسيولة من خلال معاملات ما بين البنوك، إذ بلغ صافي الإيداعات لدى بنوك الدولة 23 مليار درهم.

    وقال رئيس مجلس إدارة مجموعة بنك أبوظبي التجاري، عيسى محمد السويدي، إن «عملية الاندماج، التي لاتزال في بدايتها، تعدّ صفقة تاريخية بالغة الأهمية بالنسبة لاقتصاد دولة الإمارات، إذ أثمرت عن إنشاء مجموعة مصرفية تتمتع بمزيد من القوة والمرونة، لتؤدي دوراً رئيساً في التنمية الاقتصادية في السنوات المقبلة، والتي من شأنها أن تسهم أيضاً بشكل كبير في دعم وتعزيز القطاع المالي في دولة الإمارات».

    طباعة