«المركزي الأوروبي» يفتح الباب أمام خفض الفائدة

    عدل البنك المركزي الأوروبي توقعاته لأسعار الفائدة اليوم الخميس، وطلب من موظفيه إعداد خيارات لمزيد من التيسير في السياسة النقدية، ليفتح الباب صراحة أمام خفض الفائدة ومزيد من شراء السندات في سبتمبر المقبل.
    وقال «المركزي الأوروبي» إنه يتوقع الآن أن تبقى أسعار فائدته الرئيسة عند مستوياتها الحالية أو دونها حتى النصف الأول من 2020 على الأقل، متخليا عن تعهده السابق بالإبقاء على أسعار الفائدة عند مستواها الحالي حتى منتصف 2020.

    طباعة