"الإمارات للإستثمارات الإستراتيجية" تصدر صكوك بقيمة 600 مليون دولار

    نجحت شركة الإمارات للإستثمارات الإستراتيجية، والمصنفة بدرجة Baa3 من قبل شركة موديز مع نظرة مستقبلية مستقرة، بإصدار أول صكوك إسلامية بقيمة 600 مليون دولار أميركي لمدة خمس سنوات بنسبة ربح 3.939% (المعادل لـ 215 نقطة أساس فوق معدل المقايضة الوسطى لمدة خمس سنوات على الدولار الامريكي ) وذلك بتاريخ 23 يوليو  الجاري. وتم إصدار الشهادات ضمن برنامج الشركة الساعي لاصدار مليار دولار أميركي والذي تم إدراجه في بورصة لندن للأوراق المالية.
    وتعتبر شركة الإمارات للإستثمارات الإستراتيجية كشركة متعددة الانشطه الاستثماريه.
    وكان الطلب على الصكوك قوي على نحو استثنائي كما يتضح من خلال حجم الإكتتاب الذي فاق التوقعات ووصل إلى 3.7 مليار ات دولار أي ما يعادل 6.2 مرات ضعف المبلغ المصدر.
    وشارك في الإكتتاب أكثر من 135 مستثمرا من أكثر من 20 دولة. وتم تخصيص ما نسبته 61% من مبلغ الصكوك لمستثمرين دوليين (آسيا 33%، أوروبا 24%، الولايات المتحدة/أوف شور 4%). كما تم تخصيص 39% من مبلغ الإصدار الإجمالي لمستثمرين من دول مجلس التعاون الخليجي.
    وبالنظر إلى طبيعة المستثمرين، كان التوزيع على الشكل التالي: 62% صناديق استثمار، 25% بنوك، 9% بنوك خاصة و4% بنوك مركزية وصناديق تقاعد.
    واعتمدت الصفقة خطة تسويقية شاملة هدفت لتقديم الشركة للمستثمرين في أسواق الصكوك العالمية المقومة بالدولار الأميركي. وقام وفد من الإدارة التنفيذية للشركه بالإجتماع بمستثمرين في كل من سنغافورة، هونغ كونغ، أبو ظبي، دبي ولندن.
    وتعد شركة الإمارات للإستثمارات الإستراتيجية أول شركة خاصة من أبو ظبي تدخل اسواق راس المال العالميه  في عام 2019، مما سمح لها بالإستفادة الكاملة من الطلب الكبير للمستثمرين على الصكوك ذات الدخل الثابت. وفتح هذا النجاح الكبير للشركة في فتح الطريق أمام شركات القطاع الخاص في دولة الإمارات للدخول إلى أسواق رأس المال العالمية.
    وتمت العملية  بقيادة بنك أبو ظبي الأول، وبنك ستاندرد تشارترد كمنسقين دوليين متضامنين. كما قام كل من المؤسسة العربية المصرفية، بنك دبي الإسلامي، بنك الإمارات دبي الوطني، بنك أبو ظبي الأول، بنك البحرين الوطني، ستاندرد تشارترد بنك وبنك وربة، بدور مدراء إصدار متضامنين. وقام مكتب ألن وأوفري للمحاماة بتمثيل البنوك من الناحية القانونية فيما مثل الشركة مكتب المحاماة الدولي سيمنز وسيمنز.

     

     

    طباعة