دراسة: مصارف الإمارات تقدم عائدات جيدة للمستثمرين باستمرار

أكّد اتحاد مصارف الإمارات أنه يعمل على توحيد جهود البنوك الأعضاء البالغ عددها 52 بنكاً في توطين الوظائف الحيوية، لضمان توافقها مع «رؤية الإمارات 2021»، في وقت كشفت فيه دراسة تتعلق بمؤشر الثقة في القطاع المصرفي أن مصارف دولة الإمارات تفي بتوقعات المتعاملين وتقدم عائدات جيدة للمستثمرين باستمرار.

وأضاف الاتحاد، في بيان أمس، أن الاتحاد عقد أخيراً اجتماعه ربع السنوي للمجلس الاستشاري للمصارف الأعضاء لبحث جهود مواصلة تطوير مهارات مواطني الدولة، وزيادة معدلات توظيفهم في المناصب الإدارية والقيادية في القطاع.

وقال رئيس اتحاد مصارف الإمارات، عبدالعزيز الغرير، إن القطاع المصرفي ركيزة أساسية للاقتصاد الإماراتي، كما أن له دوراً محورياً في ضمان تحقيق أهداف التوطين ضمن رؤية دولة الإمارات 2021.

إلى ذلك، كشف اتحاد مصارف الإمارات أنه أبرم شراكة مع مؤسسات بحثية لإجراء دراستين استقصائيتين، هما: مؤشر الثقة، والدراسة الاستقصائية التقييمية.

وأوضح أن مؤشر الثقة أظهر أن الانطباع العام للقطاع المصرفي قد تحسن بشكل كبير في عام 2018 مقارنةً بعام 2017، وأن مصارف دولة الإمارات تفي بتوقعات المتعاملين، كما تقدم عائدات جيدة للمستثمرين باستمرار.

أما الدراسة الاستقصائية التقييمية، فأظهرت تحسناً ملحوظاً مقارنة بالعام الماضي، إذ انخفضت نسبة أصحاب المصلحة غير الراضين بنسبة ملحوظة، ما يعني أن هناك تحسناً كبيراً في نسبة الرضا والثقة مقارنة بالعام الماضي.

طباعة