«تعاونية الاتحاد» توقّع عقداً مع شركة «لينكد إن»

شركة «لينكد إن» ستقوم من خلال العقد بتعزيز وجود «تعاونية الاتحاد» الرقمي. من المصدر

وقّعت «تعاونية الاتحاد» عقداً مع شركة «لينكد إن»، لإبراز البصمة المؤسسية لـ«تعاونية الاتحاد» من خلال منصة شركة «لينكد إن» الرقمية وتطبيقها، ويأتي ذلك في إطار أهداف «التعاونية» الاستراتيجية للتحوّل الإلكتروني، بهدف مواكبة التطوّرات المتسارعة في العالم الرقمي.

وستقوم «لينكد إن»، من خلال العقد المبرم، على تعزيز وجود «تعاونية الاتحاد» الرقمي، من خلال تسليط الضوء على القيم الأساسية للعلامة التجارية، والصورة المؤسسية مثل التوطين، ومبادرات المسؤولية الاجتماعية، والمشروعات الجديدة، والتوسع والانتشار المستقبلي، ومبادراتها وأنشطتها لإسعاد المتعاملين والموظفين.

من جانبه، قال مدير إدارة السعادة والتسويق بالإنابة في «التعاونية»، عماد راشد، إن «صفحة (تعاونية الاتحاد) عبر موقع (لينكد إن) ستسهم بشكل كبير في الوصول إلى الجمهور المستهدف، إلى جانب تعزيز الصورة المؤسسية للتعاونية كمؤسسة ذات سمعة طيبة وجديرة بالثقة، لما تقدمة من خدمات عالية الجودة لمتعامليها»، مشيراً إلى أن «التعاونية» تركز على بناء أسس متينة مع المتعاملين، لكسب ثقتهم وإسعادهم من خلال منصاتها المختلفة. وأضاف: «من خلال فهم فوائد (لينكد إن) للأعمال سيتم تغيير استراتيجية المحتوى لمنصة (تعاونية الاتحاد) على موقع (لينكد إن)، لتتواءم مع جمهورنا المستهدف، وإدارة الموقع بشكل أفضل»، موضحاً أن «(التعاونية) تطمح لبناء علاقة متينة مع الجمهور وجذب الأفراد الموهوبين للانضمام إليها، ونظراً لأن التوطين هو أحد قيمنا الأساسية، فإن الوجود القوي لعلامة تجارية مهمة كـ(تعاونية الاتحاد) على منصة (لينكد إن) سيساعد قسم التوظيف في الوصول إلى الأشخاص المناسبين لملء الشواغر الوظيفية المطلوبة بشكل أسرع وأفضل».

وأشار إلى أن الشراكة مع «لينكد إن» ستتيح تطوير قدرات فريق التوظيف للوصول واكتشاف المؤهلين لملء الشواغر الوظيفية التي نحتاجها.

من جهته، قال رئيس القطاع العام في «لينكد إن» الشرق الاوسط وشمال إفريقيا، رجائي الخادم: «يربط (لينكد إن) اليوم أصحاب المهن بأعداد أكثر من أي وقت مضى، ما يثبت أننا الشريك المناسب للمستقبل، ونحن نرحب بأن نكون جزءاً من استراتيجية (تعاونية الاتحاد) الرقمية، كما أننا على ثقة بأن هذه الشراكة ستطوّر من خططها ومبادراتها».


«لينكد إن» ستساعد قسم التوظيف بـ«التعاونية» في الوصول إلى الأشخاص المناسبين للشواغر الوظيفية.

 

طباعة