احتيال باسم ضريبة القيمة المضافة

    تحذّر البنوك العاملة في السوق المحلية من رسائل البريد الإلكتروني بعنوان «إشعار بإعادة ضريبة القيمة المضافة»، مؤكدة أن هذه الرسائل تأتي في إطار عمليات الاحتيال المالي، مطالبة المتعاملين بضرورة توخي الحذر والتحقق دائماً من مصدر الروابط أو المرفقات في رسائل البريد الإلكتروني المشبوهة قبل فتحها. وتؤكد البنوك أنها لا تسأل المتعاملين أبداً عن تفاصيله الشخصية كتفاصيل بطاقة الخصم أو بطاقة الائتمان مثل اسم المستخدم أو كلمة المرور أو رقم التعريف الشخصي.

    ونصحت البنوك، المتعاملين بتجنب ملء نماذج الطلبات المدموجة في رسائل البريد الإلكتروني والتي تطلب معلومات مالية شخصية، مع عدم الضغط على روابط أو إعادة توجيهها في رسالة إلكترونية، من مرسلين غير معروفين، وعدم الاعتماد على الروابط الواردة في رسائل البريد الإلكتروني، وبدلاً من ذلك، يجب فتح نافذة جديدة في المتصفح وكتابة العنوان الكامل للموقع الذي يرغب المتعامل بزيارته.

    طباعة