«مونستر»: قطاع التعليم يقود النمو في التوظيف عبر الإنترنت بالإمارات

    سجلت دولة الإمارات نمواً ملحوظًا بنسبة 18% في الوظائف عبر الإنترنت في الربع الثاني من عام 2019، مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، وفقاً لما أظهره مؤشر «مونستر» للتوظيف، وهو ما يشكل أعلى نسبة نمو في المنطقة.

    وفي دلالة واضحة على أن استراتيجية التعليم 2020 لدولة الإمارات بدأت في مرحلة جني الثمار، قاد قطاع التعليم الزيادة في التوظيف عبر الإنترنت في دولة الإمارات، بزيادة قدرها 19% مقارنة بالفترة نفسها من عام 2018، وكانت دولة الإمارات خصصت 2.8 مليار دولار (10.3 مليارات درهم) لقطاع التعليم في عام 2018، وهو ما يمثل 20% من الميزانية الاتحادية.

    ومن القطاعات الأخرى التي سجلت نمواً على مؤشر «مونستر» للتوظيف للربع الثاني في دولة الإمارات، قطاع «الإنتاج» (بما في ذلك التصنيع والسيارات وملحقاتها) بنسبة 12%، إلى جانب قطاع «النفط والغاز» و«التكنولوجيا والاتصالات - مزودو خدمات الإنترنت» بمعدل نمو 8% لكل منهما. فيما سجل قطاع «الهندسة والتشييد والعقارات» انخفاضاً بنسبة 19% عن الربع الثاني من عام 2018. وفي الطلب على الوظائف، تصدر الترتيب الوظائف في قطاع «التسويق والاتصالات»، بما في ذلك الفنون والإبداع بنسبة 15%، تلاه قطاع «الضيافة والسفر»، وقطاع «المالية والمحاسبة» بنسبة 7% لكل منهما.

    وتقدمت دولة الإمارات النمو الإقليمي بين الدول، حسب ما ورد في المؤشر بنسبة 18%، تلتها المملكة العربية السعودية بنسبة 13%، والكويت بنسبة 10%. وكانت عُمان هي الدولة الوحيدة التي أظهرت تراجعاً طفيفاً في التوظيف عبر الإنترنت، مع انخفاض بنسبة 4%، مقارنة بالفترة نفسها من عام 2018.

    ومن حيث نمو القطاعات في المنطقة، شهد قطاع «التكنولوجيا والاتصالات» أعلى مستوى من النمو، حيث ارتفع بنسبة 18% مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، تلاه قطاع «التجزئة والتجارة واللوجستيات» بنسبة 7%. وقاد الطلب على الوظائف قطاع «المالية والمحاسبة» بزيادة مذهلة بلغت 44%، مقارنة بالفترة نفسها من عام 2018، تلاه قطاع «خدمة العملاء» بنسبة 30%.

    طباعة