«اقتصادية أبوظبي»: مبادرة «تراخيص التكنولوجيا» تشمل 13 قطاعاً

أكدت دائرة التنمية الاقتصادية في أبوظبي، أن مبادرة «تراخيص أنشطة التكنولوجيا» التي أطلقتها أخيراً تعكس رؤيتها وفكرها الاستراتيجي في مواكبة التطوّر التكنولوجي وتوظيفه في تحفيز مسيرة التنمية الاقتصادية المستدامة لإمارة أبوظبي وتعزيز دور الشركات ودعم رواد الأعمال لنقل المعرفة، بما يعزّز من تنافسية الإمارة على المستويين الإقليمي والدولي.

وأعلنت الدائرة، في بيان أمس، أن مبادرة تراخيص الأنشطة التكنولوجيا التي تندرج ضمن برنامج مسرعات أبوظبي التنموية «غداً 21» تشمل 13 قطاعاً اقتصادياً في مجالات التكنولوجيا والابتكار.

وتضم المبادرة كلاً من مجالات المركبات ذاتية وشبه ذاتية القيادة والاتصالات والاستشعار والمواد المتقدمة والتصنيع والروبوتات، والذكاء الاصطناعي والأنظمة الذاتية وتكنولوجيا الطاقة والعلوم الطبية الحيوية وتعزيز القدرات البشرية والواقع المختلط والمحاكاة الرقمية والخدمات السحابية والحوسبة السحابية وتكنولوجيا الفضاء، وتكنولوجيا التكيف مع التغير المناخي وعلم الأحياء الاصطناعية وتكنولوجيا الأمن المائي والغذائي والحوسبة الكميّة.

وأكد رئيس دائرة التنمية الاقتصادية بأبوظبي، سيف محمد الهاجري، أن المبادرة الجديدة تأتي استكمالاً للمبادرات السابقة التي أطلقتها الدائرة ضمن برنامج أبوظبي للمسرعات التنموية «غداً 21»، وذلك بهدف تمكين القطاع الخاص وتسهيل عمل المنشآت والشركات بما يعزز مساهمتها في مسيرة التنمية الاقتصادية لإمارة أبوظبي.

وأوضح أن المبادرة تهدف إلى دعم المشروعات الرائدة في مجال التكنولوجيا والابتكار والذكاء الاصطناعي، وتصبّ في رؤية الدائرة الاستراتيجية المتمثلة في تعزيز سياسة التنويع الاقتصادي والتنافسية وجعل الإمارة واحدة من أفضل الوجهات لممارسة الأعمال والاستثمار، وترسيخ نهجها في تعزيز التعليم التكنولوجي وتطوير برامج تنمي قاعدة المواهب والباحثين في مجال التكنولوجيا.


المبادرة تهدف إلى دعم مشروعات رائدة في التكنولوجيا والذكاء الاصطناعي.

طباعة