مصر ترفع أسعار الوقود بنسب تصل إلى 30%

رفعت الحكومة المصرية أسعار الوقود أمس، بنسب تراوح بين 16 و30% في بعض المنتجات، في إطار خطة تحرير سعر الوقود.

وقالت وزارة البترول المصرية، في بيان، إنه تقرر رفع سعر البنزين 92 أوكتين إلى ثمانية جنيهات للتر من 6.75 جنيهات، بزيادة نحو 18.5%، والبنزين 80 أوكتين الأقل جودة إلى 6.75 جنيهات من 5.5 جنيهات، بزيادة 22.7%.

وذكرت الوزارة أن سعر البنزين 95 زاد إلى تسعة جنيهات للتر من 7.75 جنيهات، بارتفاع 16.1%، وارتفع السولار إلى 6.75 جنيهات للتر من 5.5 جنيهات، بزيادة نحو 22.7%.

وبدأ تنفيذ القرار في الساعة التاسعة صباحاً يوم أمس بتوقيت القاهرة.

وقال مسؤول بوزارة البترول المصرية، إن مصر تعتزم تطبيق آلية التسعير التلقائي للمنتجات البترولية بهدف ربطها بالأسعار العالمية بداية من الربع الأخير من العام الجاري. وأضاف المسؤول، الذي طلب عدم نشر اسمه، أن الأسعار الجديدة للبنزين في مصر تعادل التكلفة الفعلية حالياً.‭‬وهذه المرة الخامسة التي ترفع فيها مصر أسعار الوقود منذ يوليو 2014. وذكر البيان أن سعر أسطوانات غاز الطهي ارتفع بنسبة 30%، ليزيد من 50 جنيهاً إلى 65 جنيهاً للاستخدام المنزلي، ومن 100 جنيه إلى 130 جنيهاً للاستخدام التجاري.

وبحسب المسؤول، فإن الحكومة مازالت تدعم أسطوانات البوتاجاز، بالإضافة إلى المنتجات البترولية المقدمة للمخابز ومحطات الكهرباء.

وزاد سعر المازوت لصناعة الطوب والأسمنت بنسبة 28.5%، ليصل سعر الطن إلى 4500 جنيه بدلاً من 3500 جنيه للطن في السابق. وأبقت الحكومة على سعر المازوت للصناعات الغذائية والكهرباء دون تغيير. وكانت وزارة المالية قدرت فاتورة دعم المواد البترولية للسنة المالية 2019-2020 بنحو 52.9 مليار جنيه، مقارنة مع 89 مليار جنيه في السنة المالية 2018-2019 التي انتهت في 30 يونيو الماضي.

وتعهدت الحكومة بخفض دعم الطاقة بموجب برنامج مدته ثلاث سنوات وقعته مع صندوق النقد الدولي في نوفمبر 2016. وشكل دعم الطاقة ما يصل إلى 20% من الميزانية الحكومية في السنوات القليلة الماضية.

طباعة