«غرفة دبي»: «البرنامج» يقام خلال المنتدى الإفريقي للأعمال نوفمبر المقبل

اختيار 10 شركات من الإمارات وإفريقيا للمشاركة في «تدريب المشاريع الناشئة»

حمد بوعميم: «البرنامج خطوة متقدمة نحو ترسيخ جسور التواصل بين دبي والقارة الإفريقية».

أعلنت غرفة تجارة وصناعة دبي، أمس، عن أسماء الشركات الناشئة المتأهلة للمشاركة في برنامج تدريب المشاريع الناشئة الإماراتية الإفريقية الذي سيقام على هامش الدورة الخامسة من المنتدى العالمي الإفريقي للأعمال، الذي ستنظمه الغرفة في نوفمبر المقبل، حيث يشارك في البرنامج 10 شركات إماراتية وإفريقية، خمسة منها من القارة الإفريقية فيما الخمسة الأخرى تعمل في دولة الإمارات.

وأفادت الغرفة في بيان بأن الإعلان عن المتأهلين يأتي إيذاناً ببدء المرحلة الثانية من البرنامج الذي سينطلق قبل ثلاثة أشهر من انعقاد المنتدى العالمي الإفريقي للأعمال في (18 - 19) نوفمبر 2019، وسيشهد دورات تدريبية مكثفة حول أهم عناوين تطوير وتنمية المشروعات الناشئة بين المنطقتين.

ويعتبر برنامج تدريب المشاريع الناشئة الإماراتية الإفريقية، أول برنامج من نوعه لتفعيل التعاون والشراكة بين المشروعات الناشئة في كل من دبي والقارة الإفريقية، وهو مبادرة نوعية أطلقتها غرفة دبي بهدف استقطاب المشروعات الناشئة إلى الدولة، ومساعدة الشركات الناشئة في الدولة على التوسع للأسواق الخارجية في إفريقيا.

وشملت قائمة الشركات الناشئة التي تعمل في الإمارات لمرحلة التدريب التوجيهي كلاً من: «إيلفوفن ومن» Elvolvin Women، و«أوريندا بلس بلوم» ORENDA+Bloom، إضافة إلى شركة «تويتيفاي» Tuitify، و«ديزاين هابز» Designhubz، و«بيكسل هاوس» Pixel House.

أما بالنسبة لقائمة المتأهلين للشركات الناشئة التي تعمل في القارة الإفريقية، فشملت شركة «فارم جايت إفريقيا» Farmgate Africa، و«كويب لينك» Quip Link، إلى جانب «كومبليت فارمر».

كما شملت القائمة شركتي «إنجينيرينغ هب ليمتد» Engineering Hub Ltd و«رايد سايف» RideSafe.

وأكد مدير عام غرفة تجارة وصناعة دبي، حمد بوعميم، أن تدشين المرحلة الثانية من البرنامج التدريبي الخاص بالمشاريع الناشئة الإماراتية الإفريقية يشكل خطوة متقدمة نحو ترسيخ جسور التواصل والتعاون العابر للحدود بين دبي والقارة الإفريقية، معتبراً أن البرنامج يستهدف مساعدة الشركات الناشئة في دبي على التوسع في الأسواق الإفريقية، والمساهمة في استقطاب الأفكار الإفريقية الواعدة في مجال الشركات الناشئة إلى الإمارة.

وقال إن أولوية الغرفة تتركز في الاستثمار في تلبية المتطلبات المستقبلية للخطط الحكومية الاستراتيجية، موضحاً أن المشروعات التي تم اختيارها للمشاركة في البرنامج تركز على قطاعات مستقبلية تتسق مع الأهداف الاستراتيجية الحكومية في صناعة المستقبل.

طباعة