خلال المشاركة في «نور - شيبينج 2019» بالنرويج

إنجازات دبي تحظى باهتمام أقطاب الصناعة البحرية العالمية

منصة «دبي الملاحية» أطلعت زوّار المعرض على أبرز المبادرات النوعية في الإمارة. من المصدر

حظيت الإنجازات البحرية المتلاحقة لإمارة دبي باهتمام أقطاب الصناعة البحرية العالمية، الذين أشادوا بدورها المحوري في الخريطة العالمية.

جاء ذلك على هامش مشاركة سلطة مدينة دبي الملاحية، في معرض «نور - شيبينج 2019»، الذي أقيم أخيراً في أوسلو وليلسترم بالنرويج، والتي تأتي بمثابة دفعة قوية للجهود التي تقودها السلطة لتمثيل إمارة دبي ودولة الإمارات في المحافل الدولية، فضلاً عن تعزيز التقارب والتواصل والتفاعل مع روّاد القطاع البحري العالمي، وتوطيد جسور نقل المعرفة الحديثة، وتبادل أفضل الممارسات الداعمة لنمو واستدامة وشمولية التجمّعات البحرية في العالم.

واطلع زوّار منصة سلطة مدينة دبي الملاحية خلال المعرض عن كثب على أبرز المبادرات النوعية التي تنتهجها دبي، في سبيل تعزيز كفاءة وتنافسية وشمولية القطاع البحري المحلي، وعلى رأسها تجمع دبي البحري الافتراضي، الذي يمثل فرصة تتيح للمستثمرين الإقليميين والدوليين الحصول على محفظة متكاملة من الخدمات البحرية الموجهة لاستقطاب الاستثمارات الأجنبية المباشرة إلى إمارة دبي، التي تزخر بالفرص الواعدة؛ كونها إحدى أفضل العواصم البحرية في العالم.

وجرى استعراض استراتيجية القطاع البحري، التي أثبتت نجاحاً في إعلاء شأن دبي على الخريطة البحرية العالمية، من خلال التركيز على تطوير برامج لوجستية متكاملة، وتهيئة البنى التحتية والاستثمار البشري، واستحداث لوائح تنظيمية وتشريعات بحرية من شأنها ضمان إدارة العمليات التشغيلية البحرية وفق أعلى معايير السلامة المهنية، وأفضل الممارسات البيئية، والقرارات المحلية والدولية.

وقال المدير التنفيذي لسلطة مدينة دبي الملاحية عامر علي، إن الإشادة الواسعة التي حظيت بها إنجازات دبي تؤكد مجدداً الثقة الدولية العالية بالفرص الواعدة، والمقومات التنافسية للتجمع البحري المحلي الذي بات على قدم المساواة مع أبرز المراكز البحرية الرائدة عالمياً، في ظل توجيهات القيادة الرشيدة، وجهود السلطة البحرية لدعم المكوّنات البحرية، لاسيما السفن والشحن والخدمات اللوجستية، مع التركيز على توظيف الابتكار، والبحث والتطوير في تطوير برامج لوجستية متكاملة، وتهيئة البنى التحتية المتطورة، وإدارة العمليات التشغيلية البحرية، وفق مبادرات نوعية موجهة، لتعزيز تنافسية وجاذبية وشمولية التجمع البحري، ليكون قوة دافعة للنمو والتنويع الاقتصادي.

وأكد أن الحضور في المحافل العالمية الرائدة مثل «نور - شيبينج» يكتسب أهمية بالغة، كونه فرصة مثالية لتوطيد جسور التواصل الفعال مع روّاد القطاع البحري في العالم، واستكشاف آفاق جديدة لتأسيس شراكات استراتيجية مثمرة، تصب في خدمة التطلعات المشتركة في النهوض بالصناعة البحرية العالمية، وفق دعائم قوامها الابتكار والاستدامة والتكنولوجيا، تماشياً مع متطلبات القرن الـ21.


سلطة مدينة دبي الملاحية استعرضت استراتيجية القطاع البحري في الإمارة.

عامر علي:

«الإشادة الواسعة التي حظيت بها إنجازات دبي

تؤكد مجدداً الثقة الدولية العالية بالفرص الواعدة،

والمقومات التنافسية للتجمع البحري المحلي».

طباعة