إطلاق «أجهزة خدمة ذاتية» لرد ضريبة القيمة المضافة إلى السياح

الخدمة الجديدة توفر مزيداً من السهولة في رد الضريبة. من المصدر

أعلنت الهيئة الاتحادية للضرائب عن إطلاق أجهزة خدمة ذاتية لرد ضريبة القيمة المضافة إلى السياح عند مغادرتهم الدولة في المنافذ المشمولة بالنظام.

وأفاد بيان صدر أمس بأن شركة «بلانيت»، المخولة من الهيئة تشغيل النظام الإلكتروني لرد ضريبة القيمة المضافة إلى السياح، شغلت أجهزة الخدمة الذاتية المزودة بكل الوسائل التقنية اللازمة لإتمام إجراءات رد الضريبة بشكل آلي بالكامل، كما يوجد موظفون من الشركة لتقديم المساعدة للسياح عند الحاجة لذلك.

وأكد المدير العام للهيئة الاتحادية للضرائب، خالد علي البستاني، أن الخدمة الجديدة توفر مزيداً من السهولة والسرعة في إجراءات رد الضريبة إلى السياح على مشترياتهم خلال فترة وجودهم في الدولة، بخطوات إلكترونية، يتم من خلالها تحديد الضرائب القابلة للاسترداد، والتأكد من وجود المشتريات بصحبة السائح، ثم استرداد الضريبة بدقة تامة.

وقال: «توفر أجهزة الخدمة الذاتية إضافة مهمة فريدة، إذ يقوم السائح باسترداد الضريبة بخطوات إلكترونية دون تعاملات مع موظفين، وذلك من خلال الأجهزة التي تم وضعها في منافذ المغادرة المشمولة بالنظام، حيث يقدم السائح الفواتير الضريبية لمشترياته من منافذ البيع المسجلة ضمن النظام للأجهزة الآلية، مرفقاً معها جواز سفره وبطاقته الائتمانية، ويمكنه استرداد الضريبة من دون حد أقصى، بتحويل قيمة الضريبة القابلة للاسترداد إلى حساب البطاقة الائتمانية الخاصة بالسائح، وفي حال طلب الاسترداد نقداً يكون الحد الأقصى لليوم الواحد 10 آلاف درهم».

وأضاف البستاتي أن الخدمة الجديدة تأتي في إطار الحرص على التطوير المستمر لخدمات الهيئة، التي رصدت من خلال عمليات المتابعة المستمرة زيادة مطردة في مستويات سعادة المتعاملين مع النظام الإلكتروني لرد ضريبة القيمة المضافة للسياح، الذي أطلقته الهيئة اعتباراً من نوفمبر 2018، بالتعاون مع الشركة المشغلة للنظام، والذي جاء ضمن خطط الحكومة لإرساء منظومة تشريعية وإجرائية وتكنولوجية متكاملة لتشجيع وتنشيط القطاع السياحي.

طباعة