مساحة حرة

الـ «ريت».. خيار جذاب لصغار المستثمرين

رغم أن صناديق الاستثمار العقاري المعروفة باسم «ريت» شائعة في الكثير من أسواق العقارات العالمية، إلّا أنها تعتبر حديثةً نسبياً في منطقة الشرق الأوسط، حيث تم إطلاق أول صندوق متخصص في هذا النوع من الاستثمار وهو «الإمارات - ريت» للمرة الأولى في عام 2010.

وعلى الرغم من أن هذه الصناديق للاستثمار العقاري يمكنها فعلياً أن تشارك في أي حافظة أوراق مالية استثمارية متنوعة، إلا أنها توفر لصغار المستثمرين ذوي رؤوس الأموال الصغيرة فرصاً للاستثمار في مجموعة من الأصول العقارية وإدارتها بشكل احترافي، وهو الأمر الذي يجعل من صناديق الـ«ريت» خياراً استثمارياً جذاباً لقسم عريض من مجتمع الاستثمار، خصوصاً صغار المستثمرين، الذين يرغبون في الاستثمار.

والـ«ريت» أو (REIT) هو اختصار للمصطلح الإنجليزي Real Estate Investment Trust، أي صناديق الاستثمار العقارية، التي تأتي من شركات موثوقة تقوم بجمع الأموال من خلال طرحٍ عام أولي (IPO)، وتقوم بشراء وبيع وتطوير وإدارة الأصول العقارية.

والغرض من الـ«ريت» هو تزويد المستثمرين بإمكانية الوصول إلى الأصول العقارية عالية الجودة ومنخفضة المخاطر والمدرّة للدخل.

والاستثمار في صناديق الاستثمار العقارية يعتبر وسيلة مدرّة للسيولة النقدية في سوق العقارات، فبدلاً من شراء أسهم في شركة واحدة، يملك الآن كل من كبار المستثمرين والصغار منهم على حد سواء الفرصة لشراء أسهم في صندوق الاستثمار العقاري، الذي يمثّل بالفعل جزءاً من المشروعات العقارية المدارة.

وهذه المشروعات العقارية تولّد الدخل من خلال تأجير وبيع وتمويل الممتلكات وتوزّعها مباشرة على أصحاب الأسهم المشتركين في الصندوق العقاري، كما يمكن شراء وبيع الوحدات المحتفظ بها في صناديق الاستثمار العقاري كسندات في بورصة الأوراق المالية.

من الجدير بالذكر أن صندوق الاستثمار العقاري يستثمر في العقارات مباشرة، إما عن طريق شراء أو بيع أو تأجير العقارات، أو عن طريق الاستثمار في رهن عقاري، ويوفر الفرصة للمستثمر لتنمية الثروة عن طريق توزيع أرباح الأسهم، وزيادة سعر الوحدة/‏‏‏ السهم، كما أنه يمكن للأفراد الاستثمار في صناديق الاستثمار العقاري عن طريق شراء أسهمهم بشكل مباشر في بورصة مفتوحة.

والاستثمار في صناديق الاستثمار العقاري لا يختلف عن الاستثمار في أي شركة مدرجة أخرى، فكما تمثل بعض الشركات فرصاً مربحة، قد تمثل بعض الشركات الكثير من المخاطرة، لذا فالمستثمرون مطالبون بمتابعة أداء صناديق الاستثمار العقاري التي يرغبون في الاستثمار فيها.

وهناك ثلاثة أنواع رئيسية من صناديق الاستثمار العقاري الـ«ريت»، هي: «صناديق الاستثمار العقاري - فئة الأسهم»، و«صناديق الرهن العقاري»، فيما الثالثة يطلق عليها «صناديق الاستثمار العقاري المختلطة».


- «الاستثمار في صناديق

الاستثمار العقارية يعتبر

وسيلة مدرّة للسيولة

في السوق».

مهند الوادية : محاضر في معهد دبي العقاري

طباعة