«فيس بوك» تمتثل للعقوبات الأميركية بحق «هواوي» الصينية

أعلنت شركة «فيس بوك» الأميركية، أنها ستحرم شركة «هواوي» الصينية من تطبيقاتها الرائجة في مجال التواصل الاجتماعي، ما يزيد من عزلة المجموعة الصينية العملاقة للتكنولوجيا التي تعتبر واشنطن أنها تُشكل تهديداً للأمن القومي.

وأفادت «فيس بوك» بأنها اتّخذت الخطوة بعدما أمر الرئيس الأميركي دونالد ترامب بمنع تصدير التكنولوجيا الأميركية إلى «هواوي»، على خلفية القلق من أنها تتعاون مع الاستخبارات الصينية.

وقالت متحدّثة باسم موقع «فيس بوك» لوكالة «فرانس برس»: «ندرس القرار الأخير لوزارة التجارة والترخيص المؤقت، الذي صدر أخيراً ونتّخذ خطوات لضمان الامتثال له».

وأوضحت الشركة التي تتخذ من كاليفورنيا مقراً لها، أنه سيكون بإمكان الأشخاص الذين يمتلكون أصلاً هواتف من طراز «هواوي» عليها تطبيقات «فيس بوك» مواصلة استخدام التطبيق وتحميل التحديثات. ويُعد تحرّك «فيس بوك» الحلقة الأخيرة ضمن سلسلة خطوات تهدف لعزل «هواوي»، التي أصبحت ثاني أكبر بائع للهواتف الذكية في العالم، على الرغم من المخاوف الأمنية التي أعربت عنها واشنطن.

ولفت موقع «فيس بوك» المحظور في الصين، إلى أن قراره سيؤثر في شبكة التواصل الاجتماعي الأساسية وتطبيقاته على غرار «إنستغرام» و«ماسنجر» و«واتس أب». وكانت شركة «غوغل» الأميركية أعلنت أنها ستقطع علاقاتها بـ«هواوي»، ما يزيد من صعوبة الحصول على تطبيقات أساسية من المجموعة الأميركية العملاقة.

طباعة