لهذه الأسباب تزداد حالات الشغب على الرحلات الجوية

حددت لجنة الشؤون القانونية المعنية بتحديث اتفاقية طوكيو، الخاصة بالجرائم المرتكبة على متن الطائرات، مجموعة من الأسباب التي تؤدي إلى حالات الشغب بين الركاب على الطائرات، مشيرة إلى أن الراكب المشاغب أو غير المنضبط، مصطلح يشير إلى الركاب الذين لا يحترمون قواعد السلوك على متن الطائرات أو اتباع تعليمات أعضاء الطاقم.

وبينت اللجنة إلى أنه يمكن للطيار إنزال أي شخص في أي دولة، سواء كانت طرفا في اتفاقية طوكيو أم لا، عندما تتوفر لديه أدلة معقولة للاعتقاد أن هذا الشخص قد ارتكب أو بصدد ارتكاب فعل قد يهدد السلامة أو حسن النظام والضبط على متن الطائرة، لافتة إلى أن أبرز أسباب الشغب تتمثل في ما يلي:

- تعاطي المشروبات الكحولية والعقاقير غير القانونية.

- الجو الخانق في مقصورة الركاب.

- رهاب الاحتجاز.

-  تدابير الأمن الخاصة بالتدخل في هذه الظروف.

- تأخر مواعيد رحلات الطيران.

- عدم وجود مسافة كافية للأرجل في مقصورة الركاب وظروف الحصر والضيق على متن الطائرات.

- الخوف من الطيران.

- التدابير الأمنية المعقدة.

- التدريب غير المناسب للطاقم، ومستوى التوتر الداخلي.

طباعة