%40 من طاقته مصدرها الشمس والرياح

بالفيديو.. «غرفة دبي» تستعد لـ «إكسبو 2020» بمبنى «أخضر» يواكب نمو الإمارة نحو المستقبل

المبنى الجديد تحفة معمارية تتوافق مع أفضل المعايير العالمية في التصميم والتشييد. من المصدر

كشفت غرفة تجارة وصناعة دبي، عن بدء توسعة مقرها الرئيس في منطقة ديرة بدبي، ويشمل تشييد مبنى متعدد الطوابق، يضم مواقف للسيارات، إضافة إلى العديد من المرافق المتنوعة كالمكاتب والمقاهي والمطاعم والمحال التجارية، وصالة ألعاب رياضية، متوقعة الانتهاء من تشييده خلال 18 شهراً، ليكون جاهزاً مع انطلاق «إكسبو 2020 دبي»، وأكدت الغرفة أن قرارها ببدء (التوسعة) وتشييد مرافق إضافية، يأتي لتلبية احتياجات المرحلة المقبلة من النمو والتطور الذي يشهده القطاع الخاص، مواكبة لنمو إمارة دبي المتسارع نحو المستقبل.

 

الفعاليات العالمية

وأشارت إلى أن الفعاليات العالمية التي تنظمها الغرفة على مدار العام للوفود الزائرة، أوجدت حاجة إلى المزيد من المرافق التي تلبي هذه الاحتياجات، حيث تتطلع الغرفة إلى زيادة فعاليات التواصل مع الوفود العالمية التي تشارك في فعاليات إمارة دبي المتنوعة، خصوصاً مع اقتراب معرض «إكسبو 2020 دبي»، واقتراب موعد استضافة غرفة دبي للمؤتمر 12 لغرف التجارة العالمية، الذي ستنظمه الغرفة في الربع الأول من عام 2021، حيث سيضم المبنى الجديد قاعة مفتوحة على سطح المبنى تطل على الواجهة المائية لخور دبي لاستضافة الفعاليات المتنوعة.

وكشفت الغرفة رداً على أسئلة أرسلتها «الإمارات اليوم» أن مبناها الجديد سيستضيف مكاتب الترويج التجاري والاستثماري للدول الأجنبية التي أبدت رغبة في تعزيز التبادل التجاري والاستثماري بين بلدانها ودبي، حيث تستضيف الغرفة حالياً مكتب تمثيل لكوستاريكا، مع توقعات باستضافة مزيد من هذه المكاتب التي ستسهم في تعزيز مكانة دبي وجهة للمال والأعمال، كما تشكل نافذة إضافية للتعاون الاقتصادي بين دبي وسائر دول ومدن العالم، مع اهتمام وحرص الغرفة على دعم كل المبادرات التي من شأنها أن ترتقي بالتعاون والتبادل الاستثماري العالمي.

المقر الرئيس

وأشارت الغرفة إلى أن مساحة المبنى الجديد تبلغ 19 ألف متر مربع، وهو امتداد لمقر الغرفة الرئيس في ديرة، ويتألف من خمسة طوابق يضم كل منها مواقف سيارات مع مكاتب ومحال، وتبلغ مساحة المكاتب والمرافق في المبنى الجديد نحو 4000 متر مربع. في ما تبلغ سعة المواقف 330 سيارة، حيث كانت هناك تحديات في السابق في قلة عدد مواقف السيارات المتاحة لمختلف الفعاليات التي تنظمها الغرفة طوال العام والتي تبلغ أكثر من 100 فعالية سنوياً.

ويحل المبنى الجديد المزمع إنشاؤه محل موقف السيارات القديم لغرفة دبي، الذي لم يكن مغطى وكان معرضاً للعوامل الجوية وغير قادر على استيعاب العدد المتزايد من المشاركين في فعاليات الغرفة المتنوعة، إذ سيوفر المبنى الجديد خيارات متطورة وحديثة لمواقف السيارات.

تشييد المبنى

وسيستغرق تشييد المبنى الجديد نحو عام ونصف العام ليكون جاهزاً مع انطلاق معرض «إكسبو 2020 دبي»، حتى يواكب مرحلة متقدمة من رحلة دبي نحو المستقبل، ويعزز من الخيارات المتاحة لفعاليات الغرفة وأعضائها، ويضيف معلماً جديداً لإمارة دبي يتلاءم مع نهضتها العمرانية الواسعة.

وقالت غرفة دبي إن المبنى الجديد سيخدم موظفي ومتعاملي الغرفة، إذ إن المرافق في المبنى الجديد ستتيح خدمات متنوعة ومزايا تعزز من بيئة العمل في الغرفة، وتجعل منها وجهة مفضلة للعمل، وسيكون هناك مزايا تفضيلية لعملاء الغرفة في مرافق المبنى الجديد ومحاله المتنوعة.

وأوضحت أن المبنى الجديد سيتوافق مع أفضل المعايير العالمية في التصميم والتشييد، ويتلاءم مع استراتيجية دبي للطاقة النظيفة 2050، إذ سينتج نحو 40% من احتياجاته من الطاقة من مصادر نظيفة كالطاقة الشمسية وتوربينات الرياح (طاقة الرياح)، في حين تم تصميم المبنى ليحصل على شهادة الفئة البلاتينية لاعتماد الريادة في تطبيق أنظمة الطاقة وحماية البيئة «لييد»، وهو أعلى تقييم عالمي للمباني الخضراء يمنحه المجلس الأميركي للمباني الخضراء. وسيتميز المبنى بقلة استهلاكه للطاقة والمياه، وسيكون له تأثيرات بيئية إيجابية عديدة دون أية تكاليف إضافية كالتي تتكلفها المباني التقليدية.

وأفادت بأن المبنى الجديد سيشكل تحفة معمارية متميزة جديدة تضاف لمبنى غرفة دبي الحالي، الذي يُعد من المباني المتميزة في إمارة دبي، إذ سيتميز بموقعه الفريد وإطلالته على خور دبي، ويُعد شاهداً على حركة السفن التجارية التقليدية.

وأكدت أن وجود صالة ألعاب رياضية لموظفي وأعضاء الغرفة، سيعمل على تحفيز نمط الحياة الصحية، وتشجيع الموظفين والأعضاء على ممارسة الرياضة مع منظر ساحر على ضفاف الخور، وذلك انطلاقاً من إيمان الغرفة بأن العقل السليم في الجسم السليم. وأكدت الغرفة حرصها على تأمين مواقف بديلة لموظفيها وعملائها طوال فترة تشييد المبنى الجديد، في بادرة تعكس الاهتمام بأدق التفاصيل التي تعزز رضا وسعادة موظفيها ومتعامليها.

المبنى الجديد

أوضحت غرفة تجارة وصناعة دبي، أنه تم تصميم مواقف المبنى الجديد وفق شهادة اعتماد «المواقف الذكية» التي تعتبر الاعتماد العالمي الوحيد الذي يحدد ويقيس ويعترف بالمواقف المستدامة ذات الأداء العالي، ما يجعل غرفة دبي من رواد تطبيق الممارسات المستدامة والصديقة للبيئة في مبناها الرئيس، والمبنى الجديد الذي يتم تشييده.

• 19 ألف متر مربع مساحة المبنى الجديد و4000 متر مربع مساحة المكاتب ومرافق المبنى.

طباعة