"إمداد" ترصد70 مليون درهم لصفقات استحواذ العام الجاري

10% تراجعا في أسعار عقود إدارة المرافق بالدولة خلال 3أعوام

أفاد الرئيس التنفيذي لمجموعة "إمداد" لإدارة المرافق، جمال لوتاه، أن "أسعار عقود شركات إدارة المرافق في الدولة سجلت تراجعا وصلت نسبته إلى 10% خلال الثلاثة أعوام الأخيرة بسبب ارتفاع حدة التنافسية في القطاع ومتغيرات الأسواق".
وأشار على هامش لقاء صحافي عقدته المجموعة أمس ، إلى أن قطاع إدارة المرافق في الدولة على الرغم من تراجع الأسعار وضغوط هوامش الارباح ما يزال يسجل نمو سنوية في حدود 12%، فيما بلغت قيمة القطاع في الدولة أخيرا بما يقدر بـ10 مليارات دولار، فيما تصل إجمالي قيمة قطاع إدارة المرافق في المنطقة بنحو 37 مليار دولار"..
وأضاف لوتاه، أن "الشركة رصدت مبلغ يراوح بين 60 و70 مليون درهم لبحث فرص إتمام صفقات استحواذ جديدة خلال العام الجاري مع مواتية العديد من الفرص خلال الفترة الحالية لعمليات الاستحواذ في القطاع".
وأوضح "أن نحو 25% من العقارات في الدولة تدار من قبل شركات إدارة المرافق في حين أن النسبة المتبقية من العقارات لا تزال تدار من قبل ملاك العقارات أو شركات الإدارة"، مشيراً إلى أن "ظروف السوق ونوعية الخدمات المقدمة تدفع سنوياً  بالعديد من الملاك باللجوء إلى شركات إدارة المرافق لإدارة العقارات مما يحفز النمو ويزيد من قيمة السوق".
وأشار إلى أن "معرض "اكسبو 2020" سيكون له انعكاسات إيجابية على سوق إدارة المرافق في دبي خلال الفترة المقبلة"، مبينا أن "المجموعة تدرس حاليا فرص للتوسع في أسواق خارجية من أبرزها المملكة العربية السعودية والتي تتوقع النفاذ إليها خلال الفترة المقبلة"..
ولفت لوتاه، إلى أن ظروف السوق الحالية دفعت بالشركات إلى تقليل المصاريف وتجنب الزيادة في أسعار العقود، كاشفاً عن خروج العديد من الشركات من سوق إدارة المرافق في الثلاث سنوات الأخيرة بسبب ظروف السوق"، متوقعا أن "ينتعش  سوق إدارة المرافق بمعدلات أكبر في السنوات القليلة المقبلة بالنظر إلى حجم المشاريع العقارية الكبيرة المتوقع تسليمها من شركات كبيرة كإعمار العقارية  ونخيل وغيرها"..

طباعة