النفط يرتفع بفضل تخفيضات «أوبك» والعقوبات الأميركية على إيران وفنزويلا

النفط صعد أكثر من الثلث منذ بداية 2019. أرشيفية - رويترز

ارتفعت أسعار النفط، أمس، مدعومة بفعل تخفيضات الإمدادات الجارية التي تقودها منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك)، والعقوبات التي تفرضها الولايات المتحدة الأميركية على صادرات النفط من إيران وفنزويلا.

وبلغت العقود الآجلة لخام القياس العالمي برنت 71.07 دولاراً للبرميل، مرتفعة 18 سنتا أو 0.3% مقارنة مع سعر الإغلاق السابق، فيما بلغت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي 63.84 دولاراً للبرميل، مرتفعة 26 سنتاً أو 0.4% بالمقارنة مع سعر التسوية السابقة.

وذكر البنك الكندي في مذكرة: «نتوقع أن تبلغ أسعار خام برنت وخام غرب تكساس الوسيط الأميركي في المتوسط 75 دولاراً للبرميل و67 دولاراً للبرميل على الترتيب على مدى الفترة المتبقية من العام الجاري، لكن المخاطر تميل أكثر إلى الجانب الصعودي».

وأضاف أن «موجات الارتفاع التي تغذيها العوامل الجيوسياسية قد تدفع الأسعار صوب مستوى 80 دولاراً للبرميل أو حتى لتجاوز ذلك المستوى لفترات متقطعة خلال الصيف المقبل».

وكانت أسواق النفط صعدت أكثر من الثلث منذ بداية العام الجاري، بفضل تخفيضات الإمدادات التي تقودها «أوبك»، والعقوبات الأميركية على إيران وفنزويلا المصدرتين للخام، إضافة إلى تصاعد القتال في ليبيا.

طباعة