«اتصالات»: شبكة الجيل الخامس ممكّن أساسي لتقنيات «الاتصالات المستقبلية»

قال الرئيس التنفيذي للتكنولوجيا في العمليات الدولية بـ«مجموعة اتصالات»، حاتم بامطرف، إن جهود «اتصالات» الرائدة في إطلاق شبكة الجيل الخامس، ستلعب دوراً أساسياً في تمكين «الاتصالات المستقبلية»، وبالشكل الذي يعزز من قدرتها على تمكين عملائها من الأفراد والشركات من التمتع بأحدث الخدمات والحلول التقنية والرقمية الجديدة والمبتكرة. جاء ذلك خلال الكلمة الرئيسة التي ألقاها بامطرف في افتتاح فعاليات قمة «5G- الشرق الأوسط وشمال إفريقيا 2019»، بمشاركة واسعة من الرؤساء التنفيذيين، والمختصين والمهتمين في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

وأشار بامطرف، وفقاً لبيان صادر أمس، إلى استثمارات «اتصالات» في بناء وتعزيز شبكة الجيل الخامس، مؤكداً أن هذه الشبكة تعتبر واحدة من أكثر الشبكات تطوراً في المنطقة، والقادرة على المساهمة بدور محوري في تمكين التحول الرقمي، وفي إيجاد طرق ووسائل جديدة للتفاعل والتواصل مع العملاء.

وذكر أن «اتصالات» رصدت خلال العام الجاري أربعة مليارات درهم، لمواصلة الاستثمار في تحديث شبكات الهاتف المتحرك، وشبكة الألياف الضوئية، وتطوير البنية التحتية.

وأضاف: «نحن اليوم على أعتاب ثورة جديدة في (الاتصالات الذكية)، وهو ما دفع (اتصالات) لمواصلة استثماراتها في التقنيات المستقبلية، مثل شبكة الجيل الخامس المرنة وعالية السرعة، وإنترنت الأشياء، والذكاء الاصطناعي، والتي من المتوقع أن يكون لها تأثير قوي على قطاعات اقتصادية وصناعية ومجتمعية واسعة».

ولفت إلى أن شبكة الجيل الخامس أصبحت اليوم حقيقة واقعية في دولة الإمارات، حيث سيتمتع العملاء بقائمة لا حصر لها من الإمكانات والحلول والخدمات المبتكرة، مثل إنترنت الأشياء، والذكاء الاصطناعي، والأبنية المتصلة في المدن الذكية، وغيرها.

طباعة