20 ألف مشارك في «ملتقى الاستثمار السنوي» بدبي غداً

أعلنت اللجنة المنظمة للدورة التاسعة من «ملتقى الاستثمار السنوي»، الذي تنطلق فعالياته في مركز دبي التجاري العالمي، غداً، عن استكمال كل الاستعدادات لاستضافة هذا الحدث العالمي، الذي يعدّ أكبر منصّة في العالم للاستثمار الأجنبي المباشر.

وأفادت في بيان، أمس، بأن الحدث يستقطب ما يفوق 20 ألفاً من قادة الشركات وصانعي السياسات ورجال الأعمال والمستثمرين الإقليميين والدوليين ورجال الأعمال وكبار الأكاديميين والخبراء، والمهتمين من أكثر من 140 دولة من أوروبا وأميركا الشمالية وأميركا اللاتينية وإفريقيا والشرق الأوسط وآسيا، ليشاركوا في هذا الحدث. كما أكدت مشاركة خمسة رؤساء دول ورؤساء وزراء و27 وزيراً.

وستعقد دورة العام من الملتقى جلسة «مناقشة القادة العالميين» للتداول بشأن أفضل الممارسات التي تستلزم تأسيس نمو شامل، وتقييم الأطر القانونية للحكومات والسياسات الصديقة للسوق لمصلحة الاستثمار الأجنبي المباشر والقطاع الخاص. كما سيتم تنظيم نقاشات للمستثمرين على مدار اليوم الثاني، وإقامة جلسات عامة حول «الاستثمار في المستقبل»، تناقش تعزيز دور الشركات الصغيرة والمتوسطة في عالم رقمي، وتطور القوى العاملة في عالم معولم رقمياً، والتركيز الإقليمي في سوق الاستثمار الأجنبي المباشر.

وفي اليوم الثالث، ستُعقد سلسلة «استثمر في عام 2019»، مع التركيز على إفريقيا وأميركا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي. وستتحدث جلسة «استثمر في إفريقيا» عن فوائد التحوّل الرقمي للقارة، بينما ستلقي جلسة «استثمر في أميركا اللاتينية والكاريبي»، الضوء، على كيف يمكن للاستثمار الأجنبي المباشر أن يسرّع التحوّل الرقمي لنظام الإنتاج في أميركا اللاتينية.

وستتاح الفرصة للمشاركين لمعرفة المزيد عن المبادرة الصينية: «حزام واحد وطريق واحد»، خلال منتدى خاص ليوم كامل مخصص لمشروع البناء الضخم، الذي تبلغ قيمته تريليون دولار، والذي سيؤثر بشكل كبير في اقتصادات أكثر من 65 دولة في آسيا وأوروبا وإفريقيا وأوقيانوسيا. وسيحتفظ ملتقى الاستثمار السنوي 2019 بميزة العروض التقديمية للدول المشاركة، لمنح الدول المشاركة إمكانية الوصول المباشر إلى صانعي القرار الرئيسيين والقادة الحكوميين والمستثمرين. وقال رئيس اللجنة المنظمة لـ«ملتقى الاستثمار السنوي 2019»، داوود الشيزاوي، إن «الملتقى يعقد في وقت نحتاج فيه إلى تكثيف الأنشطة الاستثمارية في جميع أنحاء العالم»، مؤكداً أن دولة الإمارات تتصدر في مجالات التكنولوجيا الرقمية، ومن الوجهات الاستثمارية المفضلة في العالم.

طباعة