إثيوبيا تطالب بالتحقق من نظام التحكم الآلي للطائرة المنكوبة

أصدرت السلطات الأثيوبية اليوم ، النتائج الأوليّة للتحقيق في حادث طائرة "بوينغ 737 ماكس 8" التابعة للخطوط الجوية الأثيوبية، والتي تحطّمت في جنوب شرق أديس أبابا في 10 مارس مما أسفر عن مقتل 157 شخصاً.

ووجد التقرير الأولي أن طاقم الخطوط الجوية الإثيوبية "قام بجميع الإجراءات التي قدمتها الشركة مرارًا وتكرارًا ولكن لم يتمكن من السيطرة على الطائرة".

وقالت وزيرة النقل الإثيوبية داجماويت موجيس، إن الطيار ومساعده اتبعا الإرشادات اللازمة قبيل تحطم طائرة من طراز (بوينغ ماكس 8) الشهر الماضي.

وأوصت وزيرة النقل الإثيوبية شركة بوينغ بإجراء تحقيق بشأن نظام التحكم الآلي.

وأضافت أنه يتعين على سلطات الطيران "التحقق" من أن مراجعة نظام التحكم في الطيران "تمت معالجتها بشكل كاف" من قبل الشركة المصنعة قبل إطلاق الطائرة للتشغيل.

ووجدت النتائج الأولية التي توصل إليها المحققون الإثيوبيون ما يلي:

·      تمتلك الطائرة شهادة صالحة للجدارة الجوية.

·      حصل الطاقم على الترخيص والمؤهلات اللازمة لإجراء الرحلة

·      الإقلاع كان طبيعيا جدا.

·      نفذ الطاقم بتنفيذ جميع الإجراءات التي قدمتها الشركة المصنعة مرارًا ولكن لم يتمكن من التحكم في الطائرة.

أول تقرير عن الطائرة الإثيوبية المنكوبة

 

طباعة