«المشرق» يعتزم إغلاق 12 فرعاً

كشف بنك المشرق عن عزمه إغلاق 12 فرعاً في إطار عملية التحول الرقمي، التي أكد أن كلفتها لن تزيد من مصروفات البنك.

وأوضح في في تصريحات صحافية، اليوم، على هامش الإعلان عن تفاصيل استراتيجية البنك للتحول الرقمي، أن كلفة التحول تبلغ 500 مليون درهم خلال خمس سنوات، مؤكداً أن كلفة إنشاء فرع مصرفي تقليدي تعادل كلفة إنشاء خمسة فروع صغيرة ذكية.

وتفصيلاً، قال الرئيس التنفيذي لبنك المشرق، عبدالعزيز الغرير، إن كلفة التحول الرقمي للمصرف البالغة 500 مليون درهم خلال خمس سنوات لن تزيد مصروفات البنك، مشيراً إلى أن المصروفات سيعاد توجيهها نحو أوجه أخرى، خصوصاً التكنولوجية.

وأضاف الغرير في تصريحات صحافية، اليوم، على هامش الإعلان عن تفاصيل استراتيجية بنك المشرق للتحول الرقمي، وافتتاح أحدث فروعه المعززة رقمياً، أن التحول الرقمي يعد سباقاً بين البنوك التي إن لم تساير هذا التوجه فستخرج من السوق.

وأوضح أن مكسب البنك من التحول التكنولوجي يتمثل في راحة المتعاملين وتلبية احتياجاتهم بسهولة وسرعة، لافتاً إلى أن كلفة إنشاء فرع مصرفي تقليدي تعادل كلفة إنشاء خمسة فروع صغيرة ذكية.

وذكر الغرير أن ما يحفز التحوّل الرقمي للبنك هو أن 75% من المتعاملين يستخدمون الخدمات المصرفية الأساسية، وهي الخدمات التي يتم تقديمها بسهولة عبر الوسائل الرقمية، ما يمثل فرصة كبيرة لاستخدام هؤلاء المتعاملين تلك الوسائل، في عملياتهم المصرفية.

وعلى صعيد آخر، قال الغرير إن «المشرق» يسعى إلى بدء عملية التحول التكنولوجي في فروعه بمصر خلال الفترة المقبلة، وأضاف: «يجب ألا يقل عدد الفروع الذكية في مصر عن 10 فروع».

طباعة