مديرون يطالبون بالتركيز على الفنادق المتوسطة ومراعاة المعروض الجديد لطبيعة السوق

الغرف الفاخرة تستحوذ على 42% من سوق دبي الفندقية

صورة

أظهرت بيانات لدائرة السياحة والتسويق التجاري في دبي، أن الغرف الفندقية الفاخرة من فئة «خمس نجوم» استحوذت على نحو 42.32% من إجمالي حجم السوق الفندقية في الإمارة (باستثناء الشقق الفندقية)، بعد أن بلغ عددها 38 ألفاً و543 غرفة ضمن 113 منشأة فندقية من أصل 91 ألفاً و85 غرفة فندقية.

وقال مديرون وعاملون في قطاع السياحة والسفر لـ«الإمارات اليوم» إن على المعروض الفندقي الجديد الذي سيدخل السوق مستقبلاً أن يراعي طبيعة السوق، وتوزع فئات الغرف الفندقية التي تستحوذ الفنادق الفاخرة على حصة كبيرة منها.

ورأوا أن من الأفضل التركيز على الفنادق المتوسطة، بما ينعكس إيجاباً على زيادة خيارات الإقامة للسياح الذين يقصدون الإمارة.

الغرف الفندقية

وتفصيلاً، أظهرت بيانات لدائرة السياحة والتسويق التجاري في دبي، أن إجمالي عدد الغرف الفندقية (باستثناء الشقق الفندقية) في دبي نهاية عام 2018 وصل إلى 91 ألفاً و85 غرفة فندقية ضمن 519 منشأة.

وأظهرت البيانات أن الغرف الفندقية الفاخرة من فئة «خمس نجوم» استحوذت على نحو 42.32% من إجمالي حجم السوق الفندقية في الإمارة، بعد أن بلغ عددها 38 ألفاً و543 غرفة فندقية ضمن 113 منشأة، يليها الغرف من فئة «أربع نجوم» التي استحوذت على 32.84% من حجم السوق الفندقية، مسجلة 29 ألفاً و908 غرف ضمن 146 منشأة.

وجاءت الفنادق المصنفة بين «نجمة» و«ثلاث نجوم» في المركز الثالث، بعد أن وصلت حصتها إلى 24.85%، بسعة بلغت 22 ألفاً و634 غرفة فندقية ضمن 260 منشأة فندقية.

ووصل إجمالي حجم السوق الفندقية في دبي، بما في ذلك الشقق الفندقية، خلال عام 2018، إلى أكثر من 115.96 ألف غرفة فندقية موزعة على 716 منشأة فندقية.

طبيعة السوق

وقال نائب الرئيس التنفيذي لـ«شركة الريّس للسفريات - مجموعة الريّس»، محمد جاسم الريس، إن «على المعروض الفندقي الجديد الذي سيدخل السوق مستقبلاً أن يراعي طبيعة السوق وتوزع فئات الغرف الفندقية»، مشيراً إلى أنه من الأفضل التركيز على الفنادق المتوسطة والصغيرة.

وأضاف أن أسعار الغرف الفندقية تراجعت مع دخول المعروض الجديد من الغرف الفندقية إلى السوق، ما انعكس على تراجع كلفة السياحة، لافتاً إلى أن الترويج السياحي في دبي لا يتركز على الزوار من أصحاب الدخل المرتفع فقط، بل مختلف الفئات.

وأوضح أن حصة الفنادق الفاخرة في السوق كبيرة، مقارنة بالفئات الفندقية الأخرى، في وقت تحتضن دبي أهم وأبرز العلامات الفندقية الفاخرة في العالم.

معروض جديد

من جانبه، قال المدير العام لفندق «البندر روتانا» في دبي، حسين هاشم، إن المعروض الجديد الذي دخل السوق خلال السنوات الأخيرة، أسهم في تراجع متوسط سعر الغرف الفندقية، متفقاً بأن حصة الفنادق الفاخرة أكبر، مقارنة بالفئات الأخرى.

وأضاف أن دائرة السياحة في دبي أعلنت عن مبادرة لتحفيز الفنادق الصغيرة والمتوسطة قبل نحو خمس سنوات، تتمثل في إعفاء الفنادق من فئتي ثلاث وأربع نجوم من رسوم البلدية المفروضة، بواقع 10% على سعر الغرفة لكل ليلة إشغال.

فنادق متوسطة

في سياق متصل، قال الرئيس التنفيذي لشركة «ألفا تورز» للسياحة، غسان العريضي، إن السوق الفندقية في دبي تحتاج إلى مزيد من الفنادق المتوسطة، خصوصاً المطلة على الشواطئ.

وأضاف: «في إطار التنافس مع الأسواق الأخرى، فإنه ينبغي التركيز بشكل أكبر على الفنادق المتوسطة»، مشيراً إلى أن التنوع الواسع للسوق الفندقية ينعكس إيجاباً على زيادة خيارات الإقامة المتوافرة لدى السياح الذين يقصدون دبي.

طباعة