«طيران الإمارات» تتوقّع أعداداً قياسية من المسافرين خلال «عطلة الربيع»

تتوقّع «طيران الإمارات» أعداداً قياسية من المسافرين، بنهاية الأسبوع الجاري، مع بداية موسم عطلات الربيع، وتشهد حركة الركاب المغادرين تصاعداً اعتباراً من الغد، حيث من المتوقع أن يتجاوز عدد الركاب 42 ألف مسافر. وطالبت «طيران الإمارات»، في بيان، أمس، المسافرين بضرورة الوصول والوجود في المطار قبل ثلاث ساعات على الأقل من موعد إقلاع الرحلة، مشيرة إلى أن الارتفاع سيستمر حتى يوم الثلاثاء الموافق الثاني من أبريل المقبل، حيث من المتوقع أن يتجاوز عدد الركاب 205 آلاف مسافر، وعدد القادمين إلى دبي وعبرها، خلال هذه الفترة، 160 ألف مسافر.

وأكدت على ضرورة أن يضع الركاب في اعتبارهم ازدحام حركة السير والأشغال على الطرق المؤدية إلى المطار، وتفتح كاونترات إنهاء إجراءات السفر قبل 24 ساعة من موعد كل رحلة، وينبغي على المسافرين إنهاء الإجراءات قبل ساعتين من موعد الإقلاع، أياً كانت درجة سفرهم.

وستغلق الكاونترات قبل ساعة واحدة من موعد كل رحلة، ولن يقبل الركاب المتأخرون لضمان إقلاع الرحلات في مواعيدها المحددة. ويتمكن المتعاملون عبر العالم من عمل إجراءات سفرهم من أجهزتهم المكتبية أو المحمولة خلال 48 إلى 90 ساعة قبل موعد مغادرة الرحلة.

وتتوافر للمتعاملين، أيضاً، إمكانية إنجاز إجراءات سفرهم وتسليم أمتعتهم على 16 كاونتراً ضمن مواقف السيارات. كما يمكن للركاب المسافرين عبر المبنى رقم (3)، اختيار تسليم أمتعتهم في واحد من 46 كاونتراً مخصصة لركاب الدرجة السياحية أو الكاونترات المخصصة لركاب الدرجتين الأولى ورجال الأعمال، خلال الفترة بين ست ساعات و90 دقيقة من موعد الإقلاع. وبالنسبة للعائلات خصصت «طيران الإمارات» مناطق لإنهاء إجراءات السفر تقع في المبنى رقم (3) في المنطقة (2).

ويمكن لمتعاملي «طيران الإمارات» اختبار تجربة متميزة بفضل خدمة إنهاء إجراءات السفر من المنزل، والخدمة متاحة لجميع المسافرين على رحلات الناقلة أياً كانت درجة سفرهم، وذلك مقابل 250 درهماً للرحلة الواحدة لكل سبع حقائب.

وبعد إنهاء إجراءات السفر، ينصح الركاب بالحضور إلى بوابات الصعود إلى الطائرات قبل 45 دقيقة من مواعيد إقلاع الرحلات، إذ تغلق البوابات قبل 20 دقيقة من الموعد المحدد.

طباعة