عبوات السجائر المعرّفة بـ «الطوابع الضريبية» تصل الأسواق المحلية

أعلنت الهيئة الاتحادية للضرائب عن بدء وصول الشحنات الأولى لعبوات السجائر المعرّفة بـ«الطوابع الضريبية الرقمية» المعتمدة من الهيئة، التي سيتم تتبعها إلكترونياً لضمان الالتزام بسداد الضريبة الانتقائية المستحقة عليها، مشيرة إلى أن العبوات أصبحت موجودة في الأسواق المحلية.

وأكدت الهيئة أنه اعتباراً من الأول من مايو المقبل سيُمنع استيراد جميع أنواع السجائر إلى الدولة من دون وجود العلامات المميزة عليها، كما أنه اعتباراً من الأول من أغسطس المقبل سيتم حظر بيع (تداول) جميع أنواع السجائر التي لا تحمل «الطوابع الضريبية الرقمية» في الأسواق المحلية.

وأوضحت الهيئة في بيان أصدرته، أمس، أن إصدار أوامر شراء العلامات المميزة من مورد النظام أصبح متاحاً من أول يناير الماضي لطلب «الطوابع الضريبية الرقمية»، بعد اعتماد الهيئة لتثبيتها على عبوات السجائر قبل خروجها من المصنع لتوريدها للأسواق المحلية.

وقال المدير العام لـ«الاتحادية للضرائب»، خالد علي البستاني، إن هناك تجاوباً وإقبالاً ملحوظين على إجراء المعاملات المتعلقة بطلبات العلامات المميزة وتسجيلها في قاعدة بيانات الهيئة، حيث تتضمن «الطوابع الضريبية الرقمية» معلومات مسجلة إلكترونياً يمكن قراءتها بجهاز خاص يتم من خلاله التأكد من سداد الضريبة الانتقائية على جميع أنواع السجائر المتداولة محلياً.

وأشار إلى أنه سيتم توسيع نطاق النظام تدريجياً ليشمل كل منتجات التبغ التي سيتم تتبعها إلكترونياً منذ إنتاجها حتى وصولها للمستهلك النهائي لضمان الالتزام بسداد الضريبة الانتقائية المستحقة، حيث يهدف النظام لمكافحة التهرب الضريبي والغش التجاري.

طباعة